اعلان

طفل سعودي يتبرع مرتين لأختيه بالنخاع العظمي رغم معاناته من إعاقة في جسمه

Advertisement

تبّرع طفل سعودي يبلغ من العمر 5 سنوات بالنخاع العظمي لشقيقتيه، رغم معاناته من مرض “الصلب المشقوق”، وهو عبارة عن إعاقة في الجزء السفلي من الجسم.

وأوضح عماد جبران، والد الطفل “أحمد”، وفقاً لـ “سبق”، أن بنتيه تعانيان منذ ولادتهما من مرضٍ وراثي يدعى “البيتاثلاسيميا”، وكان ينقل إليهما دماً بشكل دوري شهرياً، ما أدى إلى ارتفاع الحديد لديهما، فقرر الأطباء إجراء عملية زراعة نخاع لهما.
وأشار جبران إلى أن الأطباء أجروا التحاليل لأبنائه، وجاءت نتيجة ابنه “أحمد” مطابقة ومناسبة لزراعة نخاع أختيه، فتم تحويلهم من مركز الدم بالأحساء إلى مستشفى الملك فهد التخصصي، لسحب الخلايا الجذعية من الطفل.
وبيّن أن إحدى ابنتيه تعرضت لجرثومة بالمعدة لم يستطع جسمها مقاومتها بعد إجراء العملية لها، فحاول الأطباء السيطرة على الجرثومة، لكنها توفيت وهي في سن العاشرة، لافتاً إلى أن العملية لابنته الثانية أجريت بعد 7 أشهر من وفاة الأولى، أي أن ابنه خضع لعمليتين لسحب الخلايا الجذعية.