اعلان

مواطنة تفاجأ بأنها أرملة وزوجها لا يزال على قيد الحياة

Advertisement

فوجئت المواطنة نورة النجار من منطقة الرياض بتحديث بياناتها من قبل الأحوال المدنية وتغيير حالتها إلى “أرملة”، رغم أن زوجها لا يزال على قيد الحياة.
وقالت نورة فجأة ودونما أية مقدمات أكتشف أنني أرملة في سجلات الأحوال المدنية، وزوجي لا يزال على قيد الحياة، وقد مر على زواجنا ما يقرب من 25 عاما”.

وبحسب “الوطن”، قالت نورة، إنها اكتشفت ذلك عن طريق زوجها، وأضافت: “توقف حساب المواطن فجأة عن زوجي وأبنائي، فقام زوجي بمراجعة الأحوال المدنية لتحديث البيانات، وعندها اكتشف الأمر عندما أخبره الموظف أن الزوجة مسجلة في البيانات بأنها (أرملة) مما أثار استغراب زوجي فكيف لها أن تكون أرملة وأنا زوجها أقف أمامكم؟”.
أكدت أنها راجعت الأحوال المدنية، وقالت “ذهبت إلى مكتب الأحوال المدنية بحي الوشم وبالفعل وجدت الموظفة أن الحالة مثبتة بأنني أرملة، وعلى الفور طلبت منها التعديل من إحضار جميع المستندات التي تثبت بأن زوجي على قيد الحياة، ولكن الموظفة أكدت لي أنه لا يمكن التعديل لأن خدماتك تم إيقافها بسبب التزامات مالية”، موضحة “لا أعلم ما هي الإجراءات في هذه الحالة، وكيف يمكن أن تبقى حالتي الاجتماعية مسجلة على أنني أرملة إلى أن يتم رفع إيقاف الخدمات عني بسبب الالتزامات المالية؟”.
فيما قال المتحدث الرسمي باسم الأحوال المدنية محمد الجاسر إن حالتها بالفعل مسجلة على أنها “أرملة”، كاشفا أن ما حدث عبارة عن خطأ فني تقني وسيتم تعديله على الفور، وفيما يخص عدم تعديل الحالة من قبل الموظفة في مكتب أحوال الوشم، أكد الجاسر أن المكتب الذي تمت مراجعته لا يملكون خاصية التعديل.