اعلان

“علمني.. لاني مقيد ولا مفكوك”.. صاحب المقولة الشهيرة يروي قصته وكيف تحوّلت حياته بعد هذا الفيديو

Advertisement

روى “العم علي بن كرمان” صاحب أشهر مقطع فيديو لمكالمة نالت رواجا على مواقع التواصل الاجتماعي لا تتجاوز 10 ثوانٍ يقول فيها: “علمني لا تخليني أقعد أمشي لاني مقيد ولاني مفكوك”، تفاصيل حياته قبل هذا المقطع وتعرفه على صديقه محمد الشريف الذي قلب حياته رأسا على عقب. وكشف “العم علي” خلال استضافته عبر برنامج “يا هلا”، بصحبة صديقه محمد الشريف، أن مقطع فيديو “علمني” تم تصويره منذ عام أوعامين، مشيرا إلى أنه قبل انتشار هذا المقطع ومعرفته بصديقه محمد الشريف كانت حياته صعبة للغاية، حيث كان يعيش في أرضٍ مقطوعة وسط الجبال لحاله بالقنفذة. وأضاف أنه قبل أن يتعرف على الداعم له صديقه محمد الشريف، كان يعيش على مبلغ مالي بسيط يحصل عليه من الضمان الاجتماعي، حتى تغيرت حياته بشكل كامل بعد تعرفه على صديقه محمد الشريف الذي تبناه وأخذه معه إلى مدينة جدة ليعيش معه.

من جهته، قال الشريف إنه منذ أربعة أشهر تقريبا ذهب إلى محافظة القنفذة وسأل عن العم علي الذي كان تنتشر له مقاطع فيديو جميلة تحظى بمتابعة 250 ألفا من المشاهدين، مشيرا إلى أنه وجد العم علي من أشهر الناس في القنفذة. وتابع بأنه عندما زار “العم علي” في القنفذة كان وضعه المعيشي صعبا للغاية، فعرضت عليه أن يأتي معي ليعيش في جدة، وبالفعل وافق، وذهبنا إلى مكة، وعمل عمرة، ومن ثم ذهبنا إلى مصر في زيارة لعمل عدد من الفيديوهات التي تم نشرها عبر السناب شات لمساعدة العم علي الذي كان يريد الزواج، لأنه لم يسبق له الدخول في هذه التجربة طيلة حياته. وأكد الشريف، الداعم الأساسي للعم علي، أنه بعد رجوعهما من مصر انتشرت فيديوهات كثيرة لـ “العم علي”، مشيرا إلى أنه طرح مبادرة عبر سناب شات من أجل تحقيق حلم العم علي بالزواج، وهو ما لاقى صدى كبيرا من مشاهير السناب شات، حتى تم تزويجه وبناء بيت له في قريته “سبت الجارة”.