اعلان

ماذا قال نواف المقيرن بعد استقالته من رئاسة الاتحاد؟

Advertisement

وجه نواف المقيرن رئيس نادي الاتحاد المستقيل رسالة إلى الجماهير بعد تقديم استقالته من منصبه، أكد خلالها أنه قدم ما يستطيع من أجل النادي وجمهوره وسيظل بجانبه كمحب وعاشق وداعم.

وقال المقيرن في تغريدة له على حسابه في “تويتر”: “لكل الاتحاديين الأعزاء على قلبي، لظروفي الخاصة تقدمت لأخي معالي الأستاذ تركي آل الشيخ بطلب الاستقالة من رئاسة مجلس إدارة النادي”.
وأضاف: “عملت ما أستطيع من أجل هذا الكيان العظيم وجمهوره الغالي، وسأظل إلى جانب اتحادنا كمحب وعاشق وداعم له في المرحلة المقبلة، متمنياً التوفيق للعميد وجمهوره”.
وأكد المقيرن أنه سيدعم الاتحاد في الانتقالات الشتوية بكل قوة، متمنياً التوفيق لإدارة النادي برئاسة لؤي ناظر الملكف بالمنصب خلفاً له ولنائبه حمد الصنيع.
ونوه إلى أنه خلال فترة رئاسته أقفل الكثير من الديون والمشاكل التي لم يتبقى منها إلا القليل، كاشفاً أن عقد الرعاية الكبير الذي وعد به الجماهي تم الانتهاء منه والتوقيع سيكون في الأيام القادمة.
يذكر أن رئيس هيئة الرياضة تركي آل الشيخ أعلن قبوله استقالة المقيرن من منصبه، وتكليف لؤي ناظر برئاسة الاتحاد خلفاً له، وتكليف حمد الصنيع بمنصب نائب الرئيس.