اعلان

ماذا تعرف عن أصل تسمية البحرين ؟

Advertisement

يصل ولي العهد الأمير محمد بن سلمان، مساء اليوم الأحد، إلى مملكة البحرين لتكون هي الوجهة الثانية له بعد الإمارات في جولته الخارجية.

أصل تسمية البحرين:

والبحرين مثنى منصوب لكلمة بحر، حيث ذُكر هذا المصطلح في القرآن الكريم 5 مرات، لكنه لا يشير للجزيرة الحالية. أما تاريخيًّا، فاسم البحرين يصف إقليمًا جغرافيًّا واسعًا يشمل غالب المناطق الشرقية من شبه الجزيرة العربية المطلة على الخليج العربي، وليس محصورًا على الجزيرة الصغيرة المعروفة اليوم بمملكة البحرين.

واختلف تفسير مسمى البحرين بين المؤرخين، فيشير ياقوت الحموي والأزهري والقلقشندي بأن تسميتها تشير لكون الإقليم يضم مياه الخليج العربي، وبحيرة الأصفر في الأحساء، أما المؤرخ جاسر الحمد فيشير إلى أن تسميتها ناتجة عن كون جزيرة أوال تقع بين مجرى فارس وبر العرب. وفي رأي آخر فسر التسمية لكون الإقليم الممتد من القطيف إلى الأحساء يحتوي على عيون كثيرة أشبه بالبحر، وهو يجاور مياه الخليج العربي؛ لذا سمي بالبحرين. وُذكر أن مصدرها من القبائل الحميرية التي عاشت في هذه المنطقة؛ فهي مشتقة من “بحر” وهو اليم، و”ين” وهي أداة للتعريف، فيراد بها: “البحرين” وتعني المقاطعة البحرية، إما لأنها كانت تقع على الخليج العربي أو لأنها تشبه البحر في غزارة مياهها وكثرة عيونها، فيما أطلق عليها الآشوريون “مات تمتم” أي الأراضي البحرية.