اعلان

رسميًا تأجيل نهائي ليبرتادوريس بين “الريفر” و”بوكا” لأجل غير مسمى

Advertisement

أعلن أليخاندرو دومينيجيز رئيس اتحاد أمريكا الجنوبية لكرة القدم “كونميبول” عن تأجيل مواجهة إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس بين فريقي ريفر بليت وبوكا جونيورز الأرجنتينيين، لأجل غير مسمى بعد أحداث الشغب التي صاحبت موعدها الأصلي أمس، وتسببت في إصابة عددٍ من لاعبي بوكا جونيورز.

وكان من المقرر أن يُقام إياب نهائي كوبا ليبرتادوريس بين فريقي بوكا جونيورز وريفر بليت على ملعب الأخير مساء أمس السبت، إلا أن قيام جماهير ريفر بليت بأعمال شغب تسبب في تأجيل اللقاء. وقامت جماهير ريفر بليت برشق حافلة بوكا جونيورز بالزجاجات والحجارة، وهو ما تسبب في تحطم نوافذ الحافلة وإصابة عددٍ من لاعبي الفريق الضيف، كما تسبب إطلاق قوات الشرطة لقنابل الغاز لتفريق الجماهير في إصابة عددٍ من لاعبي بوكا جونيورز باختناق. وتأجلت المواجهة لمدة ساعة بسبب تلك الأحداث، قبل رفض إدارة بوكا جونيورز خوض اللقاء، بسبب عدم جاهزية اللاعبين المصابين، لتؤجل المواجهة مجددًا لساعة وربع، قبل إلغائها وتحديد موعد جديد لها في العاشرة مساء اليوم الأحد وتأجيلها مرة أخرى.