اعلان

دراسة أميركية تكشف عن الخطة التي اتبعتها تركيا لتدويل قضية خاشقجي -فيديو

Advertisement

عقب مقتل الصحفي جمال خاشقجي بأسابيع، أعلنت مجموعة دراسات أميركية بأن تركيا عمدت إلى توظيف الواقعة بشكل ممنهج، من خلال اتباع أسابيع دعائية بهدف الإبقاء على القصة تتصدر أولويات المشاهدين وإن كانت على حساب المصداقية والموضوعية.

ووفقا لـ”العربية” بحسب الدراسة الأمنية الأميركية، فقد نجحت الغرفة الإعلامية التركية في إدارة تلك الخطة، وأشارت إلى أن أنقرة لجأت إلى نموذج روسي يعرف باسم “خراطيم النار للضخ الدعائي الكاذب” والتي تقوم على نشر الخبر وتكراره في تسلسل زمني محكم، بالاستعانة بوسائل إعلام محلية وأخرى تابعة لدول حليفة.
وبحسب الدراسة، وجدت الاستخبارات التركية وجدت ضالتها أيضاً في وسائل إعلام غربية رئيسية، فعمدت لتسريب معلومات إليها وتعريض المتلقي لصدمات في سيناريو شبيه بمسلسل تشويقي. وقارنت الدراسة الأميركية بين تناول الإعلام اختفاء خاشقجي واختفاء رئيس الإنتربول في الفترة الزمنية ذاتها، مشيرة إلى أن اختفاء رئيس الإنتربول لم يثر أي جلبة إعلامية ما يثبت الفرضية التي بنيت عليها الدراسة.