اعلان

السلطات البرازيلية تداهم منزل رونالدينيو

Advertisement

داهمت الشرطة البرازيلية منزل رونالدينيو النجم السابق لمنتخب السامبا ونادي برشلونة الإسباني، وصادرت العديد من مقتنياته الثمينة بعد عجزه عن دفع التزاماته المالية لخزينة الدولة. وصادرت السلطات البرازيلية العديد من المقتنيات الثمينة من منزل رونالدينيو، بينها سيارات باهظة الثمن، وعدد من لوحات للفنان البرازيلي أندريه بيراردو.

وفي التاسع من الشهر الجاري قضت محكمة العدل بولاية ريو غراندي دي سول البرازيلية بسحب جوازي سفر رونالدينيو وشقيقه روبيرتو موريرا، لعدم سداد ديون مستحقة عليهما بقيمة مليوني يورو، بعد تشييد مصنع للسكر بشكل غير قانوني، بالإضافة إلى بناء رصيف ومنصة صيد أسماك بشكل مخالف على شاطئ مدينة جوبيا البرازيلية عام 2015. وذكرت العديد من التقارير أن قرار المنع من السفر جاء بعدما كشفت السلطات البرازيلية أن رونالدينيو لن يصبح قادرا على سداد المستحقات المالية المترتبة عليه بسبب وجود مبلغ ضئيل لا يتعدى الـ6 يورو في حساباته البنكية.