اعلان

بالفيديو.. نجوى فؤاد تعاتبُ يسرا وتؤكّد: أنتجتُ لها فيلمًا خسّرني أموالي!

Advertisement

كشفتْ الفنانة، والراقصة المصرية، نجوى فؤاد، أنّها كانت تربطها علاقة صداقة قوية، بمواطنتها الفنانة يسرا قديمًا، خاصّة أنّها أنتجتْ لها فيلم “ألف بوسة وبوسة”، ولكنها فوجئتْ بعدم سؤالها عنها، أو اهتمامها بها في كبرها، ممّا جعلها تشعر بالألم، والضيق. وأضافتْ فؤاد – في مقابلة تلفزيونية- أنّها كانت تتخيّل أنّ في كبرها، ستكون يسرا هي الوحيدة، التي بقربها، وتقوم بترشيحها لأيّ أدوار جيّدة وتقوم بزيارتها، باعتبارهما أخوات، مشيرةً، إلى أنّها جازفت، وأنتجتْ لها الفيلم، رغم أنّها ليست راقصة، أو مطربة، كما يتطلّب الدّور.

وقالت الراقصة المصرية الشّهيرة، إنّها خسرتْ أموالها بفيلم “ألف بوسة وبوسة”، لأنّه كان استعراضيًا مكلفًا للغاية، موضّحةً، أنّه احتاج إلى استوديوهات مختلفة، وراقصات وملابس. ورفضتْ فؤاد، الدعوات التي تُطالب الرّاقصة فيفي عبده، بالتوقّف عن الرّقص، مؤكّدةً، أنّ الأمر حريّة شخصية، وهي لا تؤذي أحدًا، وطالما تستمتع بوقتها، فليس هناك مشكلة، أنْ تمارسه كما تشاء. وأشارتْ، إلى أنّ آخر مرّة تزوّجتْ بها، كانت منذ 18 عامًا ولكنّها تحبّ حياتها حاليًا، وهي غير مرتبطة، لافتة إلى أنّ سبب ابتعادها مؤخرًا، عن الأعمال الفنية، وأيّ فعاليات، أو دعوات عشاء لأصدقائها، هو إجراؤها لعملية في قدمها، أثّرتْ على حركتها، ولكنّها تعافتْ مؤخرًا.