اعلان

محامي “المغربية” المتهمة بطبخ صديقها ينفي التهمة.. والشرطة تكشف تفاصيل جديدة

Advertisement

نفى محامي المرأة المغربية المتهمة بقتل صديقها وتقديم جثته بعد طبخها وجبة لعمالة وافدة في إمارة العين، التهمة عن موكلته، موضحاً أنها تُعاني من مشكلات نفسية، في الوقت الذي كشفت فيه الشرطة تفاصيل جديدة عن الجريمة. وأكد محامي المتهمة أن التحقيقات في الواقعة ما زالت مستمرة، وأن جلسة المحاكمة تم تحديد موعدها وستكون في 31 ديسمبر القادم، كما أن لديه 24 شاهداً سيشهدون في المحكمة مع موكلته.

وكشفت تحقيقات الشرطة عن تفاصيل ارتكاب الجريمة، حيث أفاد أحد مسؤوليها أن المرأة خططت للقتل بسبب الغيرة لأن الضحية رفض الزواج منها بعد سبع سنوات من العلاقة، وأخبرها أنه سيتزوج من جنسيته، فقامت المرأة بدعوته لتناول العشاء في منزلها، وحدث جدال بينهما تطور إلى مضاربة، فقامت بطعنه مرتين في الصدر والبطن، ثم قطعت الجثة نصفين ووضعتها في كيسين. وأضاف أن المتهمة تركت منزلها واستأجرت شقة في “عود التوبة” من أجل التخلص من بقايا الجثة والأدلة الأخرى، فباعت مجوهراتها واشترت السكاكين وآلة فرم لحم كبيرة ومنشاراً وموقد غاز، وقسمت الجسد ووضعته في الفرن، وتخلصت من مسحوق العظام وملابس الضحية في حاويات القمامة. وأشار إلى أنه بعد شكوى عن اختفاء الضحية، حققت الشرطة مع المرأة، فأنكرت، لكن بعد العثور على أدلة مؤكدة في الشقة ومنها “إصبعين وسن” للضحية، واجهتها بها، فانهارت واعترفت بالجريمة.