اعلان

تشكيك بآلية التقييم.. تراجع وتقدم للقوات العربية بالتصنيف الجديد لأقوى جيوش العالم في 2018

Advertisement

أصدرت مؤسسة “غلوبال فاير باور” المتخصصة في الشؤون العسكرية تصنيفا جديدا لأقوى جيوش العالم في 2018، وحافظ فيه الجيش الأميركي على الصدارة دوليا والجيش المصري على الصدارة عربيا رغم تراجعه في الترتيب. وانتقد خبراء عسكريون هذا التنصيف باعتباره لا يعكس قوة الجيوش الحقيقية في الميدان.

وتراجع الجيش المصري مركزين في قائمة أقوى الجيوش في العالم، بينما تقدم الجيش الجزائري مركزين، في التصنيف الجديد، وهما الجيشان العربيان فقط ضمن قائمة أقوى 25 جيشا في العالم. ووفقا لمؤسسة “غلوبال فاير باور”، فقد حافظت الجيوش الخمسة الأولى على مراكزها من دون تغيير، وهذه الجيوش بحسب الترتيب العالمي هي الأميركي والروسي والصيني والهندي والفرنسي، بينما تقدم الجيش البريطاني للمركز السادس.
يشار إلى أن التقرير لا يعتمد في تقييمه للجيوش على إجمالي أعداد الأسلحة التي تمتلكها الجيوش فحسب، ولكنه ركز على مدى التنوع في هذه الأسلحة. وبحسب التصنيف، فقد احتل الجيش الإيراني المركز 13، بعد الجيش المصري من حيث القوة، ومتقدما على الجيش الإسرائيلي، الذي حل في المركز 16 عالميا.
وبصرف النظر عن هذا التقييم للجيوش ومراكزها، فإن كثيرا من الخبراء العسكريين والاستراتيجيين يشككون بمثل هذا الترتيب للقوة العسكرية. وقال مدير مؤسسة الشرق الأدنى والخليج للتحليل العسكري، رياض قهوجي، لسكاي نيوز عربية، بعض الدراسات تعتمد على الأرقام التي لا تعكس بالضرورة القدرة العسكرية الحقيقية للجيوش، مثل عدد أفراد الجيش، أو عدد القطع العسكرية، مثل الدبابات والطائرات وما إلى ذلك.