اعلان

مستشارة أسرية: العنوسة لا تشكل هاجساً للبنات.. وهذه أسباب قبول الفتاة بالتعدد- فيديو

Advertisement

قالت مستشارة أسرية إن قبول بعض الفتيات بالزواج من رجل معدد للزوجات؛ يحدث لرغبتهن في الإنجاب، ولكي يصبحن أمهات، لافتة إلى أن ما أثير بشأن أن المتزوجة من معدد كأنها متزوجة من ربع رجل، غير صحيح في حالة كان الزوج عادلاً بين زوجاته.

وأوضحت المستشارة الأسرية هدى البكيري خلال استضافتها في برنامج “سيدتي” على قناة “روتانا خليجية”، أن أولويات الفتيات تغيرت الآن، ولم تصبح مسألة العنوسة تشكل هاجساً كبيراً لهن مثلما كان سابقاً، بل صار التعليم والوظيفية يمثلان لهن أولوية قبل الزواج.
وأضافت البكيري أن ما منح الفتيات فرصة لتغيير أولوياتهن بشأن قضية الزواج خلال السنوات القريبة الماضية، حدوث الكثير من المتغيرات المجتمعية، مثل ابتعاث الفتيات للدراسة في الخارج، وفتح فرص العمل لهن، وتبدل الوعي الثقافي، وقلة الضغط الأسري على الفتيات بخصوص أهمية زواجهن عما كان سائداً في السابق، عندما كان يُعتبر أن مصيرهن النهائي سينتهي إلى بيت الزوجية.
وأشارت إلى أهمية تركيز الفتاة على تعليمها، وأن يكون لديها مؤهل يساعدها على اقتحام سوق العمل، ويكون سلاحاً تستعين به حال فشل زواجها.
واعتبرت البكيري أن تعدد الزوجات ليس عيباً، بل العيب في تطبيقه، حينما لا يُطبق الزوج ما اشترطه الله عز وجل عليه وهو العدل، مبينة أن التعدد في بعض الأحيان يكون حلاً للفتيات اللاتي لا يُطقن العيش مع الرجل طوال الوقت بالمنزل، ويكتفين بلقائه مرتين في الأسبوع على الأكثر.