اعلان

بالفيديو: “الشدادي” منقذ سائق الشاحنة الذي فقد وعيه يروي تفاصيل ما حدث

Advertisement

كشف المواطن عبدالله الشدادي، الذي منع كارثة من الوقوع بعد أن استطاع الصعود إلى شاحنة فقد سائقها وعيه على الطريق، تفاصيل ما حدث، واصفاً عمله بالإنساني، وأنه رسالة من المملكة تتعلق بالإسراع بفعل الخير في أي وقت. وأوضح أنه عصر الخميس الماضي كان يقود سيارته على أحد الطرق الزراعية المؤدية إلى مكة المكرمة بالقرب من مركز الهمجة ووادي الداث بالقصيم، وكان وقت تعليق الدراسة بسبب الأحوال الجوية، وأنه أثناء مروره بالوادي الذي كان يجري جرياناً شديداً لاحظ شاحنة تسير بشكل غير طبيعي.

وأضاف أن الشاحنة كانت تنحرف عن مسارها، فقال لصديقه وكان معه في السيارة، إنه سيذهب للشاحنة على أن يأخذ صديقه سيارته ويوقفها بعيداً، حيث نزل الشدادي من سيارته وصعد للشاحنة ووجد السائق فاقداً للوعي جزئياً. وأشار إلى أنه أبعد السائق عن مكانه، وجلس بدلاً منه، وكان الطريق مزدحماً؛ بسبب الإجازة والسيل، إلا أنه تمكن من قيادة الشاحنة، وهي المرة الأولى التي يقود فيها شاحنة، وأعادها إلى مسارها الصحيح وأخرجها من الوادي، حتى أوقفها على جانب الطريق، وبدأ السائق يفيق من دوار أصابه بسبب الوادي. وبيّن الشدادي، خلال مداخلة على برنامج “معالي المواطن” على “إم بي سي”، أن العمل الذي يقدمه المواطنون في المملكة هو عمل إنساني، وأنه لم يهتم بمعرفة جنسية السائق حتى الآن.