اعلان

“الحوثي” يخرق هدنة الحديدة.. واشتباكات على خطوط التماس

Advertisement

اتهم وزير الإعلام اليمني، معمر الإرياني، الاثنين، ميليشيات الحوثي بخرق الهدنة في الحديدة، فيما تشهد المحافظة اشتباكات عنيفة بين قوات الجيش الوطني والانقلابيين بشكل متقطع بين الحين والآخر على خطوط التماس في حي سبعة يوليو ووسط شارع صنعاء وفي مدينة الصالح شمال شرقي الحديدة، بعد محاولة الحوثيين التسلل والتقدم باتجاه مواقع تمركز الجيش. وكتب الإرياني في تغريدة على حسابه في موقع “تويتر”: لم تكد تمضي ساعات على البيان الذي أطلقته الميليشيا الحوثية معلنة وقف إطلاق الصواريخ الباليستية حتى كانت عناصرها توجه أحد صواريخها باتجاه الأراضي السعودية”. وكان مشروع قرار قدمته بريطانيا حول اليمن إلى مجلس الأمن قد طالب بهدنة فورية في مدينة الحديدة لمدة أسبوعين، تهدف لإزالة كافة الحواجز وإيصال المساعدات الإنسانية.

من جهتها، أعلنت ميليشيات الحوثي في بيان، الأحد، أنها أوقفت الهجمات باستخدام الصواريخ والطائرات المسيّرة ضد قوات الشرعية والتحالف، بناء على طلب المبعوث الأممي، مارتن غريفثس. وكانت الحكومة اليمنية قد أعلنت رسمياً، الاثنين، مشاركتها في محادثات السلام التي تحاول الأمم المتحدة عقدها في السويد خلال الأسابيع المقبلة، لإنهاء النزاع. وقالت وزارة الخارجية في السلطة المعترف بها دولياً في بيان نشرته وكالة “سبأ” إن الحكومة أكدت في رسالة وجهتها إلى غريفثس أنها سترسل وفداً لتمثيلها في المفاوضات.  كذلك دعت الحكومة في رسالتها الأمم المتحدة إلى “الضغط على الميليشيات الحوثية للتجاوب مع الجهود الأممية والحضور إلى المشاورات دون قيد أو شرط”. ويسعى غريفثس إلى عقد محادثات سلام جديدة في السويد خلال الأسابيع المقبلة، بدعم من دول كبرى في مقدمتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا.