اعلان

يكشفها قطر ويليكس: نظام الدوحة يسعى لافتتاح أكبر صالة قمار في العالم

Advertisement

كشف موقع “قطر ويليكس”؛ نقلاً عن “هابا كينيا”، أن نظام الدوحة يسعى لافتتاح أكبر صالة قمار في العالم لإثبات قدرته على تنظيم بطولة كأس العالم 2022 بعد أن تزايدت الضغوط عليه في الفترة الأخيرة من قِبل المجتمع الدولي لأسباب كثيرة، منها الفساد والعجز عن تنفيذ مشاريع البنى التحتية، وأيضاً البحث عن المال حتى لو بالطرق المحرّمة لمواجهة الأزمة الاقتصادية لما تجنيه لعبة القمار من أموال طائلة في دولة تدّعي تطبيق الشريعة الإسلامية.

وتوقّع الموقع أن يتم تقنين الميسر في الدوحة علناً خلال أعوام قليلة بعد أن كان يمارس في الخفاء تحت إشراف نظام “الحمدين”، وبيّن أن القمار يمارس في قطر “أون لاين” من خلال كازينوهات خاصة مرتبطة بدول تسمح بالمراهنات في أوروبا، موضحاً أن بريطانيا هي السوق المفضل لهم؛ نظراً لاحتوائها على 186 نادياً للمراهنات.
وأكّدت تقارير إعلامية، في وقت سابق، تناولتها “سبق”، أن قطر تستثمر أموالها في كل شيء حتى بيع الخمور والقمار في الداخل وفي الخارج، ومن خلال ممتلكاتها في باريس، كما أن الاستثمار في القمار والخمور والمراقص ساعد على مدى سنوات في تعزيز المحفظة المالية لقطر، واعتبرته أحد مصادر إمبراطورية قطر المالية في فرنسا المعفاة من الضرائب.
وبيّنت أن قطر تدرس الآن أن تكون الخمور في العلن بإباحتها داخل الدولة، وخاصة في أثناء إقامة كأس العالم؛ لإتاحة المتعة لرواد قطر من الغرب في أثناء إقامة المباريات.
ويحق للمقيمين في قطر من غير المسلمين شراء الكحول؛ حيث تُعد شركة قطر للتوزيع المستورد؛ التاجر الحصري للكحول في الدولة، وهي شركة يملكها الطيران القطري، وتحتكر الترخيص الحصري لبيع الكحول ولحوم الخنزير، وتكون أسعار الكحول فيها أقل بكثير من أسعار السوق غير الشرعية أو البارات.
ويبلغ سعر صندوق البيرة من نوع Carlosberg 37 دولاراً من المؤسسة، في الوقت الذي يشتريه الشارب نفسه بـ 50 دولاراً تقريباً من البائع، وقنينة الويسكي من نوع Dimple يمكن شراؤها بـ 80 دولاراً، ولتر عرق كسارة اللبناني بـ 45 دولاراً، وأرخص أنواع النبيذ في المؤسسة إطلاقاً يفوق 30 دولاراً.