اعلان

ساويرس: كل من ساعدوني في حياتي كانوا مسلمين!

Advertisement

علق رجل الأعمال المصري المشهور نجيب ساويرس في تغريدة نشرها على موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” على عناوين أخبار متداولة تحت عنوان “شاب قبطي فقد حياته لإنقاذ مسلمة”. وقال نجيب ساويرس في التغريدة إن إنقاذ إنسان في خطر لا يتطلب معرفة ديانته مسبقا.

وأضاف أن الأديان كلها أساسها الإنسانية، مثمنا ما قام به الشاب ووصفه بالشجاع والإنسان. وأعرب رجل الأعمال المصري عن تعجبه من الكلام الذي وصفه بالغريب، حيث قال متسائلا “هل عندما يجد فتاة في خطر سيسألها أولا عن دينها وإذا لم تكن تتبع ديانته لن ينقذها؟”. واختتم ساويرس سلسلة تغريداته بالقول إن كل الأشخاص الذين ساعدوه في حياته كانوا من المسلمين.