اعلان

دراسة تكشف عن علاج ثوري للقضاء على سرطان الرئة في 30 دقيقة

Advertisement

ابتكر مجموعة من العلماء البريطانيين علاجًا ثوريًّا لمرض سرطان الرئة يمكنه تشخيص المرض، والقضاء على الأورام التي يصعب الوصول إليها خلال 30 دقيقة.

إبرة ساخنة

يتضمَّن العلاج الجديد -الذي يمكّن مرضى سرطان الرئة من تجنّب الجراحات الخطيرة- استخدام الأطباء لإبرة ساخنة لإجراء خزعة (استئصال عيّنة من الورم لفحصها) لتحديد نوع الورم وما إذا كان سريع الانتشار، قبل القضاء على الورم باستخدام تقنية تعرف بـ”الاستئصال بالتردّد الراديوي”. وبحسب سكاي نيوز نقلاً عن صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، يتم في العملية حقن صدر المريض بمخدّر موضعي، ويتم إدخال إبرة دقيقة بعرض 1.5 مم في الصدر بين الأضلاع للوصول للورم، قبل إدخال إبرة قطرها 0.9 مم فقط خلال الإبرة الأولى لأخذ عيّنة من الورم يتم إرسالها للتحليل.

قلب الورم

ثم يتم إدخال إبرة مجهرية ثالثة مزودة بقطب كهربائي عند طرفها، تَبث تردّدًا راديويًّا في قلب الورم، وترفع درجة حرارته 60 -70 درجة مئوية حتى تدمّره، قبل إزالة الإبرة وإغلاق الجرح حتى يتمكن المريض من العودة إلى المنزل في غضون ساعات قليلة. يضطر معظم مرضى سرطان الرئة حاليًّا للخضوع إلى إجراءات متعددة تشمل الخزعة، والعلاج الإشعاعي وجراحة استئصال النسيج السرطاني.

تخدير موضعي

أمّا العلاج الجديد فيخفض الوقت الذي يستغرقه الحصول على نتائج الخزعة لمدة أسبوعين أو أيام؛ ما يخفف من قلق ومعاناة المرضى، كما يمكّن الأطباء من استبدال الجراحات الخطيرة بإجراء بسيط لا يحتاج سوى تخدير موضعي. وأثبتت الدراسات أن هذا العلاج السريع، هو بفاعلية العلاجات التقليدية ذاتها، فيما يتعلق بتشخيص الأورام وتدميرها، كما يتميَّز بإمكانية استخدامه بضع مرات بأمان على عكس العلاجات الإشعاعية والكيماوية.