اعلان

سويسرا.. إحالة أحمد الفهد و4 آخرين إلى محكمة الجنايات في قضية بلاغ الكويت

Advertisement

أحالت النيابة العامة في سويسرا الشيخ أحمد الفهد و 4 أشخاص آخرين، إلى محكمة الجنايات في قضية تزوير حكم تحكيم يتعلق بـ “شرائط الفتنة” أو ما يعرف بـ”بلاغ الكويت” والذي تبين أنه مزور ولا أساس له لاحقًا.

ووفقا لصحيفة LE TEMPS السويسرية، فإن التهم الموجهة للأشخاص الخمسة هي تزوير تحكيم يهدف إلى إعطاء مصداقية لمقاطع فيديو مزيّفة منسوبة إلى الشيخ ناصر المحمد ورئيس مجلس الأمة السابق والراحل جاسم الخرافي.

وجاء بقرار الاتهام المؤرخ في 8 تشرين الثاني/نوفمبر الجاري، وغير القابل للاستئناف، أن الشيخ أحمد الفهد عام 2014 باع حقوق مقاطع الفيديو المزعومة إلى شركة Delaware ، Trekell، التي تم شراؤها من مصدر في جنيف للشركات الخارجية، وجاء في قرار الاتهام أن “الغرض الوحيد من هذه الاتفاقية هو التمكّن من إعداد نزاع وهمي بين أحمد الفهد ومجموعة Trekell Group LLC من أجل البدء بإجراءات تحكيم مزيفة لمحاولة إثبات أن مقاطع الفيديو التي سلمها الفهد أصلية”.
وأكد قرار الاتهام أن مقاطع الفيديو مزيفة ولم يحصل أي نزاع على الإطلاق، حيث لم يقم المُحَكِّم الوحيد المعيّن للتحكيم، سوى بتوقيع حُكْم تمّ إعداده مسبقًا مقابل 10000 فرنك. وكان الهدف من هذه المناورة هو منح حُكْم التحكيم السويسري قيمة إثباتية كبيرة تعادل حُكم المحكمة، وقام المدَّعى عليهم بتصديقه من المحكمة العليا في لندن في حزيران/يونيو 2014.
وتحرك القضاء السويسري في هذه القضية بناءًا على دعوى من الشيخ ناصر وورثة الخرافي إلى النائب العام حول التحكيم المزوّر. ووفقًا للصحيفة، فمن المتوقع أن تبدأ محاكمة المتهمين الخمسة في ربيع 2019، ويتوقع أن تفرض المحكمة الجنائية في جنيف عقوبات بالسجن تتراوح بين سنتين و10 سنوات على المتهمين.