اعلان

مقاعد مخارج الطوارئ بالطائرات.. لماذا يُمنع الجلوس فيها رغم تفضيل الركاب لها؟

Advertisement

تعد مخارج الطوارئ من المقاعد المحببة لدى الكثير من المسافرين؛ لأنها توفر لهم المساحة والراحة خاصة على الرحلات الدولية طويلة المدى، وتميل بعض أنواع الطائرات إلى توفير مساحة أكبر للمسافر في مخارج الطوارئ.

ويقول نواف الطحيني، مراقب حركة الطائرات والناشط في مجال الطيران لموقع “سبق” إن هذه المقاعد تعتبر من الأماكن الحساسة في الطائرة، ولها قوانين وشروط عالمية للأشخاص الذين يرغبون بالجلوس عليها، منها الاستماع إلى تعليمات طاقم الطائرة، وأن تكون قادراً جسدياً ويجب أن يكون عمرك 15 سنة أو أكثر من الشروط العالمية التي تتقيد بها شركات الطيران.
وأوضح “الطحيني ” أنه من المحظورات جلوس عائلة معهم أطفال، وأيضاً الركاب الذين لديهم قيود جسدية أو عقلية قد تؤثر على قدرة الراكب على أداء الوظائف المطلوبة منه في حالة الطوارئ ،وكذلك الركاب الذين لا يشعرون بارتياح لفكرة أداء بعض الواجبات عند الطوارئ.
وتابع “الطحيني”: يُمنع جلوس الركاب الذين لا يتحدثون لغة الأم لشركة الطيران أو اللغة العالمية الإنجليزية مثال ذلك: الخطوط السعودية يجب أن يتحدث العربية أو الإنجليزية ،والخطوط “اللوفتهانزا” يجب أن يتحدث الألمانية أو الإنجليزية، وجميع شركات الطيران يجب عليها تطبيق هذه الشروط لأنها تندرج تحت سلامة الركاب والطائرة ،وأي مسافر يكون مخالفاً لهذه الشروط يتم تغيير مقعده قبل إقلاع الطائرة.