اعلان

الخارجية الأميركية: سنحافظ على العلاقة الاستراتيجية مع السعودية

Advertisement

نفت الخارجية الأميركية التوصل إلى نتيجة حول المسؤول عن مقتل جمال خاشقجي. وأكدت الخارجية أن التقارير الأخيرة حول المسؤول عن مقتل خاشقجي غير دقيقة. وجاء بيان الخارجية: “إن التقارير الصادرة مؤخرا التي تشير إلى أن الحكومة الأمريكية وصلت إلى استنتاج نهائي هي تقارير غير دقيقة. لا تزال هناك العديد من الأسئلة التي لا يوجد لها إجابات فيما يتعلق بقتل جمال خاشقجي. ستستمر وزارة الخارجية الأمريكية في السعي للوصول لكل الحقائق المتصلة بالموضوع. وسنحافظ على العلاقة الاستراتيجية المهمة بين الولايات المتحدة والسعودية”.

وكان الأمير خالد بن سلمان سفير المملكة العربية السعودية في واشنطن قد نشر تغريدة على صفحته في موقع التواصل الاجتماعي تويتر، أكد فيها أن ما ذكرته صحيفة “واشنطن بوست” غير صحيح. وأضاف الأمير خالد بن سلمان أن آخر تواصل له مع جمال خاشقجي كان عبر الرسائل النصية في 26 أكتوبر 2017. وأضاف الأمير خالد بن سلمان أنه لم يتحدث هاتفيا مطلقا مع خاشقجي، ولم يقترح عليه الذهاب إلى تركيا. وتابع الأمير قائلا: “إن كانت هذه الادعاءات صحيحة، أتمنى من الحكومة الأميركية كشف ما لديها”.