اعلان

شاهد.. نقل شعلة تمثال الحرية الأصلية إلى متحف تحت الإنشاء

Advertisement

نقلت الشعلة الأصلية لتمثال الحرية، والتي استبدلت بنسخة طبق الأصل عام 1980، عبر جزيرة الحرية، إلى “مكانها الجديد” في متحف سيفتتح العام المقبل. ونقلت الشعلة البالغ وزنها 1633 كيلو جرام، وقاعدتها، بالإضافة إلى نسخة طبق الأصل من وجه سيدة الحرية، ببطء وحذر إلى موقع بناء المتحف، على بعد 91 مترا من موقع التمثال. وقال مسؤولون في دائرة الحدائق الوطنية ومؤسسة “تمثال الحرية وجزيرة إيليس”، إن الشعلة أزيلت في عام 1984، لتضررها البالغ.

وقال ستيفن بريجانتي، الرئيس والمدير التنفيذي للمؤسسة إن نقل الشعلة كان مخيفا للغاية، وأضاف: “كان لدينا أكبر سقالة في ذلك الوقت، كانت قد بنيت على الإطلاق”. وأشار بريجانتي إلى أن الرحلة القصيرة التي قامت بها الشعلة إلى موقع المتحف كانت آخر فصل من فصول حياة هذا الرمز. وغادرت الشعلة فرنسا في عام 1876 إلى الولايات المتحدة، حيث عُرضت في احتفال المئوية في فيلادلفيا ثم في حديقة ماديسون سكوير في مدينة نيويورك. وقال بريجانتي إن الهدف من هذا المسار هو جمع أموال لدفع تكاليف وضع الشعلة على القاعدة.