اعلان

مارك زوكربيرغ غاضب من آيفون.. وفيسبوك توضح!

Advertisement

يبدو أن العلاقة بين شركة أبل وفيسبوك تعاني من بعض المطبات، على ضوء انتقادات وجهها الرئيس التنفيذي لشركة الهواتف الذكية والتكنولوجيا العملاقة أبل، إلى موقع التواصل الشهير.

فقد أفادت صحيفة “نيويورك تايمز” أن مؤسس فيسبوك، مارك زوكربيرغ، منع المديرين والمسؤولين في شركته من استخدام هواتف آيفون داخل مباني ومكاتب الشركة.
وأشارت الصحيفة إلى أن قرار المنع هذا جاء على خلفية غضبه من الرئيس التنفيذي لأبل، تيم كوك، الذي اتهم فيسبوك مراراً بانتهاك سياسة الخصوصية، وتسريب بيانات المستخدمين
وسلط المقال الضوء بشكل كبير على نهج وطريقة عمل شركة التواصل الاجتماعي فيما يتعلق بجميع الكوارث التي حصلت، بما في ذلك التدخلات الروسية في الانتخابات الرئاسية الأميركية لعام 2016 وفضيحة كامبريدج أناليتيكا وغضب زوكربيرغ من تعليقات تيم كوك.
وكان كوك Tim Cook، قال في مقابلة مع MSNBC: “لن نتاجر بحياتك الشخصية”، وأضاف أن الخصوصية بالنسبة لشركة آبل هي حق إنساني، ويبدو أن انتقادات تيم كوك قد أثارت غضب مارك، مما دفعه في وقت لاحق إلى توجيه أوامر للفريق الإداري باستخدام هواتف أندرويد فقط، لأن نظام التشغيل لديه عدد مستخدمين أكثر بكثير من مستخدمي آبل.
ورفض كوك الجواب على سؤال ضمن المقابلة التي تمت في شهر مارس/آذار يسأله عما سيفعله لو كان مكان زوكربيرغ الذي يتعامل مع تداعيات فضيحة كامبريدج أناليتيكا، بالقول: “لن أكون في هذا الموقف، لأن آبل لديها نهج مختلف تمامًا فيما يتعلق بالخصوصية”.
ووفقًا للتقرير فقد أغضبت تعليقات كوك زوكربيرغ، وأوضح الرئيس التنفيذي لشركة فيسبوك في مقابلة لاحقة أنه وجد تعليقات كوك “سطحية للغاية”. وأضاف “إذا كنت ترغب في بناء خدمة لا تخدم الأثرياء فقط، فعندئذ تحتاج إلى الحصول على شيء يستطيع الناس تحمله. أعتقد أنه من المهم ألا نصاب جميعًا بمتلازمة ستوكهولم، وأن لا نلتفت إلى الشركات التي تعمل بشكل كبير لتحصيل عوائد مادية أكثر منك، وتحاول إقناعك بأنها تهتم أكثر منك، لأن ذلك يبدو سخيلاً بالنسبة لي”.
وبحسب نيويورك تايمز فإن غضب زوكربيرغ لم يقتصر فقط على إجبار موظفيه على استخدام هواتف أندرويد بدلاً من آيفون، إذ أوضح التقرير أن فيسبوك تعاونت مع شركة علاقات عامة لكتابة مقالات سلبية عن آبل.
في المقابل، نفت شركة فيسبوك ما جاء في تقرير نيويورك تايمز، والذي شرح بالتفصيل كيف تعاملت المنصة مع الانتهاكات والأخطاء المتكررة. ويتعلق أحد تلك التفاصيل بشركة آبل على وجه الخصوص، حيث زعم التقرير أن الرئيس التنفيذي للشركة مارك زوكربيرغ Mark Zuckerberg أمر المسؤولين التنفيذيين باستخدام هواتف أندرويد فقط، وأنه أجبر فريق الإدارة والموظفين على التخلي عن أجهزة هواتف آيفون والتحول إلى أندرويد بعد أن أدلى الرئيس التنفيذي لشركة آبل تيم كوك Tim Cook ببعض التعليقات التي أثارت غضب مارك.
وقالت فيسبوك ردًا على مقال نيويورك تايمز: “لقد شجعنا الموظفين والمدراء التنفيذيين لدينا على استخدام أندرويد منذ فترة طويلة لأنه نظام التشغيل الأكثر شعبية في العالم”، ونفت فكرة أنه كان هناك أمر أو إجبار لأي من موظفيها بالتوقف عن استخدام هواتف آيفون، وأضافت الشركة أن تيم كوك دأب على انتقاد نموذج عملها، وأن مارك كان واضحًا للغاية حول أنه لا يوافق على تلك الانتقادات.
وأوضحت فيسبوك أن المسألة لا تتعدى مجرد تشجيع على استخدام أندرويد، وأن هذه ليست سياسة جديدة، حيث يعتبر نظام أندرويد بمثابة نظام تشغيل الأجهزة المحمولة المهيمن في العديد من المناطق خارج الولايات المتحدة، بما في ذلك إفريقيا وأميركا الجنوبية وأوروبا وروسيا وجنوب آسيا وأجزاء من الشرق الأوسط.