اعلان

بيونسيه تتخذ قرارًا صادمًا بعد اتهام شريكها بالتحرش الجنسي!

Advertisement

قطعت المغنية الأمريكية الشهيرة بيونسيه علاقاتها التجارية مع شريكها رجل الأعمال البريطاني فيليب غرين، بعد أن واجه خلال الفترة الماضية تهما بممارسة التنمر والتحرش الجنسي. وبحسب ما نشرته صحيفة “ديلي ميل” البريطانية، قررت المطربة الأمريكية شراء حصة شريكها في شركة “آيفي بارك” للملابس الخاصة بهما، والتي ظهرت عام 2016، بعد أن واجهت دعوات من قبل متابعيها للانسحاب من الشراكة التي تجمعها معه نظرًا لتوجيه تهم التحرش الجنسي ضده. وأنكر الملياردير البريطاني، مالك مجموعة أركاديا، التهم الموجهة ضده المتعلقة بسوء السلوك والتحرش الجنسي والتصرف العنصري معلقًا على الأمر “أنها مجرد مزحة”.

ونجحت شركة “بارك وود”، المملوكة من قبل بيونسية، في شراء حصة رجل الأعمال البريطاني في الشركة، ولم يتم الكشف بعد عن المقابل المادي للصفقة حتى الآن. وذكرت الصحيفة البريطانية أن المحادثات المتعلقة بالصفقة تمت بالفعل قبل فترة من الضجة المتعلقة بالتهم الموجهة ضد رجل الأعمال البريطاني، إلا أن الصفقة اتخذت شكلًا رسميًا ليلة الثلاثاء. وقال المتحدث الرسمي لشركة “آيفي بارك” في بيانٍ رسميٍ: “بعد مناقشات استمرت لمدة عام كامل، تمكنت شركة بارك وود من السيطرة على حصة آيفي بارك بنسبة 100%”، وذكرت “ديلي ميل” أن رجل الأعمال البريطاني سايمون كاول قد تواصل مع غرين لإنهاء الصفقة.