اعلان

بالفيديو: مشادة كلامية بين إيرانيات ورجل اتهمهن بـ التعري

Advertisement

تحدت نساء إيرانيات رجلا غاضبا داخل حافلة، بعد أن اتهمهن بأنهن “وقحات وعاريات”، وفق ما أظهر تسجيل مصور انتشر على تطبيق إنستغرام.

وكانت النساء على ما يبدو لا يرتدين الزي التقليدي الذي تفرضه القوانين الإيرانية الصارمة، وهو عبارة عن جلباب فضفاض يغطي المرأة من الرأس حتى القدمين.
وهدد الرجل النساء بـ”دفع ثمن التعري” على حد قوله، وأضاف أنه سيتصل بالشرطة، ومضى يقول: “أنت المرأة الوحيدة العارية هنا. أنت وقحة، عليك اتداء الحجاب، لماذا أنت عارية”.
فردت عليه إحدى النساء: “هذا اختيارنا، ونحن نحب أن نكون هكذا، فهذا أمر خاص، أنت الشخص الوقح”، وأضافت: “لماذا يهمك مظهرنا؟ دعك منا”، بحسب التسجيل ومدته دقيقة تقريبا.
ثم هدد الرجل بالاتصال بالشرطة، وأمسك هاتفه مدعيا أنه يقوم بالاتصال، قائلا: “سأتصل بالسلطات، سيعرفون ماذا يفعلون معك. سأجعل هؤلاء النسوة يدفعن ثمن التعري، سأتصل بالشرطة”.
لكن إحدى النساء وقفت له بالمرصاد وأجابت قائلة: “اتصل بمن تريد. أنا هنا. اذهب واتصل بهم، هيا”، ثم هدأ قليلا ووضع الهاتف جانبا وأسند ظهره إلى المقعد.
وأخذ الرجل يصيح: “هؤلاء النساء ليس لديهن عائلات”، فردت عليه إحداهن: “إذا كنت قادرا على تكوين عائلة، لماذا تحدق في الآخرين؟”. وفي هذه المرحلة تدخل راكب آخر قائلا: “يا رجل، كفى”.
يشار إلى أن النساء لم تكن عاريات، وإنما لم يقمن بارتداء الحجاب.
وفي أكتوبر الماضي، قادت الشرطة الإيرانية امرأة بالقوة إلى سيارة صغيرة بعد أن رفضت إجبارها على ارتداء الحجاب في جامعة سوهاناك شرقي العاصمة طهران.
وفي يونيو من هذا العام، تم تصوير امرأة وهي تتحدى الشرطة الإيرانية، بعد أن طلب منها أحدهم أن ترتدي الحجاب.
واعتقلت الشرطة شارباك شاجي زاده، في فبراير المنصرم، بعد أن تم تصويرها وهي تقف في منطقة مزدحمة في طهران وتلوح بغطاء رأسها متحدية السلطات.