اعلان

” فقيه ” من رئيس بلدية إلى رحالة من مصر إلى السعودية

Advertisement

بدأ المواطن السعودي المهندس محمد بن علي فقيه 52 عاماً رحلته صباح اليوم مستخدماً دراجته الهوائية من مدينة الإسكندرية بالأراضي المصرية إلى مدينة جدة تحت شعار (كلنا أحباب) للشعبين الشقيقين، والتي سيقطع من خلالها مسافة ١٧٠٠كم بشعار (الرياضة للجميع).

وتحدث فقيه وفقًا لصحيفة سبق قائلاً: فكرة الرحلة بدأت من خلال ممارستي لرياضة الدراجة والتي اقتنعت بها تماماً بأن الرياضة ركن رئيسي من أركان الصحة بعد أن عانيت من تعب في الشرايين التاجية وقمت بعملية قسطرة لها، ومن هنا بدأت فكرة الرحلات بالدراجة وقمت بعدد من الرحلات القصيرة بمسافات تصل إلى ١٠٠كم، فوجدت السعادة والصحة مجتمعة في هذه الرحلات. وأضاف: بدأت فكرة الرحلة تتبلور وتتضح بشكل أكثر بعد متابعتي لبعض الرحالين بالدراجة عبر عدة مدن وعدة دول، مما زادني إصراراً أن أقوم برحلة مماثلة لما يقومون به فبدأت التخطيط منذ ما يقارب أربعة أشهر، فقمت بدراسة الرحلات السابقة للآخرين ومقارنتها واختيار خط سير سهل وسبق أن سرت به براً، وكذلك دراسة التضاريس والطرق البرية والعوامل الجوية المؤثرة والعوامل الأخرى التي قد تؤثر على خط السير.

وتابع: كان الاختيار لخط سير من الاتجاه الأعلى إلى الأسفل (من الشمال للجنوب) لتناسبه مع اتجاه النزول وكذلك اتجاه الرياح، لذلك اخترت مسار مصر إلى السعودية وتحديداً ( الإسكندرية – جدة )، كما أنني لا أنسى كذلك الأخذ في الاعتبار السن والوزن ونوعية الدراجة كانت ضمن تلك القرارات التي قمت باتخاذها. وعن خط سير الرحلة يقول فقيه: نقطة البداية مدينة الإسكندرية على شاطئ البحر الأبيض المتوسط، وتبدأ الرحلة صباح اليوم الأربعاء ٦ ربيع الأول ١٤٤٠هـ الموفق ١٤نوفمبر ٢٠١٨م، من مدينة الإسكندرية الساحلية باتجاه الجنوب بمسافة ١٣٠كم إلى مدينة طنطا ومن ثم اتجه في اليوم التالي إلى القاهرة بمسافة ١١٠كم ،وسوف أقوم بجولة داخل القاهرة لمدة يومين سياحية لمعالم العاصمة العربية الأولى. وواصل: بعدها سوف نتجه إلى منطقة العين السخنة ومنها إلى الزعفرانة على ساحل البحر الأحمر الجميل وأسير بطريق ساحلي شرقي يمتد إلى ٣١٠كم محاذ للبحر الأحمر وصولاً إلى الغردقة حيث الميناء الذي سوف انطلق منه بالعبارة السريعة للأراضي السعودية.

ويستطرد فقيه بقوله: تنطلق رحلتي من ميناء ضباء بعد الوصول من الأراضي المصرية متجهاً إلى مدينة ضباء والتي تبعد عن الميناء ٢٢كم جنوباً، ونتجه بعدها إلى مدينة الوجه وتليها مدينة أملج، وسوف تكون المسافة إلى هذه المرحلة داخل الأراضي السعودية ٣٤٠كم، ونتجه إلى مدينة ينبع البحر فالمدينة الصناعية ( ينبع الصناعية ) مروراً بالرايس والتوقف في مدينة رابغ ( حيث الالتقاء مع فريق دراج رابغ ) والذي قدمني لهذه الرحلة، وأتجه بعدها إلى جدة مروراً بثول، لتكون النقطة الأخيرة ومقابلة فريق دراج جدة كنهاية الرحلة. وعن اختياره الساحل الشرقي من البحر الأحمر لرحلته قال فقيه: ساحل دولة الجوار يتمتع بأجواء وخدمات متميزة وقد رأيت أن أقوم بزيارتي بدراجتي لأقوم بتغطيته عن قرب حيث فيه المنتجعات السياحية الجميلة وتوفر الخدمات وبأسعار في المتناول، ونقل فكرة تلك المنتجعات في الطرف الآخر من البحر الأحمر وننقل تصور وثقافة السياحة في بلدنا خصوصاً أنني سبق وأن عملت في قطاع الشؤون البلدية والقروية وكوني مهندساً أبحث عن أفكار جديدة تنفع زملائي المهندسين وبلدي كذلك.