اعلان

شاهد: حقيقة المقطع المتداول عن إبل تسير وسط السيول وأثار إعجاب السعوديين

Advertisement

كشف أحد المواطنين ، قصة المقطع الذي تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي وحاز على إعجابهم لإبل تسير في السيول .

وقال المواطن فهد بن سبلان العصيمي الذي قام بتوثيقه وفقاً لـ “مكة” ، أنه حدث في يوم الاثنين الماضي حيث قال : خرجت بعد صلاة الظهر لأتفقد الإبل بعد الأمطار الغزيرة التي شهدتها منطقتنا وكانت جميع الطرق التي توصل إليها مسدودة ومحاصرة جراء السيول، ولم يكن أمامي إلا طريق واحد يسمى “دريبات الخيل” وهو مشهورة بمنطقة تمير في سدير وهذه هي الطريق الوحيد التي تستطيع العبور معها سيارات “الدفع الرباعي” بصعوبة، وسلكت هذا الطريق وعلقت سيارتي وكادت أن تنقلب لو لا لطف الله بنا.
وأضاف العصيمي : توقفت أنا والعامل الذي كان بصحبتي ووضعنا الحجارة وفرشنا الجبل وقمنا بسد الحفر حتى خرجنا بصعوبه وسط الأمطار التي كانت تنهمر بغزارة، ووجدنا بالصدفه أمامنا إبل تعود ملكيتها لجارنا عايض آل شذيان آل مسعود القحطاني، وكانت محتجزة ومحاصره وسط السيول و الضباب والبرد ويبدو عليها الخوف من اختلاط هذه الأجواء التي لم تعتد عليها الإبل من قبل.
وواصل : قمنا بأخراجها وإستدراجها عبر أخذ “الرحول” وتقديمها وصوتنا للإبل وتكلمنا لها واخذنا نغني لها حتى استعادت هدوئها وثقتها واخذت تمشي معنا على الصوت قرابة ثلاثة كيلو في وسط الماء كما ظهرت في المشهد الذي شاهدتموه عبر الفيديو المتداول، ولله الحمد أوصلناها لأهلها رغم صعوبة الظروف التي واجهتنا.