اعلان

القائد كما ولدته أمه.. موقف محرج لكيليني في صورة رونالدو

Advertisement

عن طريق الخطأ، وقع قائد يوفنتوس الإيطالي جورجيو كيليني، في موقف محرج للغاية، حيث ظهر في صورة “عاريا تماما”، وهو الشخص المعروف بجديته الشديدة داخل الملعب.

ولم يكن كيليني مقصودا من الصورة التي أثارت الجدل في إيطاليا، لكنه كان في خلفية صورة تذكارية التقطها مدافع ميلان الشاب راؤول بيلانوفا مع نجم يوفنتوس كريستيانو رونالدو.
وأقدم بيلانوفا (18 عاما) على التقاط صورة مع رونالد الذي يعتبره قدوة له، في غرفة ملابس يوفنتوس، في أعقاب مباراة الفريقين، الأحد، بالدوري الإيطالي.
لكن في خلفية الصورة، بدا المدافع الدولي الإيطالي “كما ولدته أمه” في غرفة تبديل الملابس، دون أن ينتبه أحد إلى الأمر.
وجرى تداول الصورة كثيرا على شبكات التواصل الاجتماعي، وخاصة في موقع “تويتر”، وفيما حاول البعض تعتيم الصورة لإخفاء كيليني، نشرها آخرون كما هي.
وعلقت وسائل إعلام إيطالية وأوروبية على الواقعة، مشيرة إلى تعرض قائد يوفنتوس ومنتخب إيطاليا لموقف حرج “دون قصد من أحد”، مشيرة إلى اعتذار محتمل من لاعب ميلان.
يشار إلى أن تعري اللاعبين في غرف تبديل الملابس في أوروبا يعد أمرا معتادا، وانتشرت سابقا صور مشابهة لعدد منهم، منهم أسطورة يوفنتوس جانلويجي بوفون.