اعلان

قرار مفاجئ بوقف تحويل “تأشيرة الزيارة” إلى خادمة يضع مواطنون في ورطة .. ومتضررون يكشفون عن خسائرهم!

Advertisement

أكد عدد كبير من المواطنين والمواطنات تضررهم من قرار وقف تحويل تأشيرة الزيارة إلى تأشيرة خادمة عاملة منزلية.

مناشدة وزير الداخلية

وناشدوا وزير الداخلية إعادة فتح نظام التحويل لفترة محددة؛ لكي يتمكنوا من الاستفادة من تأشيراتهم الحالية وتصحيح أوضاعهم بعد أن خسروا عليها عشرات الآلاف لتأمين خادمة اضطروا على استقدامها. وحسب ” سبق” قال المواطن “أبوراشد”: “استقدمت قبل نحو أربعة أشهر خادمة أندونيسية بتأشيرة زيارة حيث كان النظام آنذاك يسمح بتحويلها لخادمة وإقامة لسنتين وهو الذي كلفتني نحو 25 ألف ريال عن طريق أحد مكاتب الاستقدام بالرياض.

تحويل التأشيرة

وتابع: حين قمت برفع أكثر من طلب تحويل التأشيرة لوزارة الداخلية جاء الرد بالرفض وقمت بالتواصل مع المكتب فأخلى مسؤوليته منها؛ بحجة أن القرار خارج عن إرادته ومسؤولياته واتفاقه معي. وأردف : الآن أوشكت تأشيرة الخادمة على الانتهاء بعد أن مددتها ثلاثة أشهر أخرى فهل يعقل أنني أدفع مبلغ 25 ألف ريال ومصاريف تمديد وتذاكر ورواتب مقابل فقط فترة ستة أشهر بدلاً من سنتين كما هو معروف باستقدام الخادمات؟؟”.

تصحيح الأوضاع

وناشدت “أم محمد” المسؤولين إعادة السماح بتحويل هذا النوع من التأشيرات ولو لمدة محددة يتمكن خلالها المواطنون المتضررون من تصحيح أوضاعهم مع إعفائهم من خسارة ما دافعوه مقابلها والتي كلفها توفيره اللجوء للقروض البنكية والديون وعدم تحميلهم تكاليف أخرى مماثلة وإضافية لاستقدام خادمة جديدة بتأشيرة عاملة منزلية. يشار إلى أن النظام القديم كان يسمح للمواطنين والمواطنات بتحويل تأشيرة الزيارة بعد دخولها إلى المملكة إلى تأشيرة عاملة منزلية تمتد لسنتين قابلتين للتمديد.