اعلان

بالفيديو: تامر حسني يرفضُ المشاركة في “ذا فويس” الكبار!

Advertisement

أكّد الفنان المصريّ، تامر حسني، بأنّه كان يرفض كلّ عام، العروض التي تُقدَّم له، للمشاركة في لجنة تحكيم برنامج “ذا فويس” للكبار، مبيننًا عدم إستطاعته أنْ ينصّب نفسه حكمًا على مشاركين من نفس جيله، ومقاربين لعمره. وأضاف حسني، في تصريحات تلفزيونية: “كان عندي مبدأ معين كده يمكن أنا الوحيد اللي شايفه.. وهو إن (ذا فويس للكبار) اللي بيدخلوا يختبروا أو يغنوا هما في سني أو في جيلي مستحيل أخليهم يشوفوني أستاذ.. أنا مش حكم ومطلعتش من الملعب”. وتابع نجم الجيل، كما يحلو للجمهور تسميته: “دي وجهة نظري.. ما ينفعش حد يدخل يغني في سني ويشوفني أستاذ.. لا أنا مش أستاذك أنا بعبر عنك وبغنيلك.. عشان كده كان بيتعرض عليا كل سنة ويقولولي إحنا مش مقتنعين بالسبب”.

أمّا عن سبب قبوله المشاركة في لجنة تحكيم برنامج “ذا فويس كيدز”، علّق: “الطفل كده كده هيشوفني عمو وبابا ويتعلم مني حاجة.. إنما أنا مقتنعتش اني أعمل ذا فويس للكبار مع احترامي لنجاحه الرهيب ولكل الزملاء اللي شاركوا فيه”. وأوضح: “أنا شايف إن الطفل عندنا في العالم العربي محتاج نبصله على إنه فاهم ونسأله أنت عايز تبقى إيه لما تكبر ويبقى عنده حلم وطموح وإرادة.. يعني نصدر طاقة إيجابية للطفل عشان ينجح ويكون عنده طموح”.

وأكمل: “من سلبيات هذا البرنامج أنه مجرد ما بينتهي البرنامج علاقة المدرب بالطفل بتنتهي.. وده خلاني أبقى اول مدرب يعمل أغنية رسمية وكليب ميزانيته ضخمة جدًا 16 طفل بأسرهم”. كما ردّ تامر على المشكّكين، في حالة الحبّ الموجودة بينه، وبين الجمهور، قائلاً: “السبب اللي خلاني عملت الكليب ده وتحملت نفقاته بالكامل هو أنني فنان وعايز أوصل حاجة وتواصل مع الأجيال دي بشكل معين لأني أنا بشوف بعيون الناس والأطفال والأسر ما بيشوفش محبة الفنان المشهور لكن بشوف محبة الابن.. يمكن كان في ناس زمان كانت بتشكك في حالة الحب اللي بيني وبين الناس بقولهم تعالوا شوفوها.. عشان كده عايز أعملهم حاجة تفيدهم بجد”.”.