اعلان

نجاه الشيخة موزة من محاولة اغتيال

Advertisement

تجري سلطات النظام القطري، التحقيق بعد أن أصيبت إحدى مركبات موكب الشيخة موزه المسند لعيار ناري من مصدر مجهول أثناء خروج موكبها مساء السبت.

حيث أكدت بعض المصادر، أن النظام القطري طلب من قوات الحماية التركية المتواجدة في الدوحة المشاركة التحقيق في ملابسات الحادث المشتبة بأنه محاولة اغتيال فاشلة لم يكتب لها النجاح؛ حيث اتجهت أصابع الاتهام إلى شخصيات قطرية مقربه من الشيخ مشعل بن حمد آل خليفة المعروف بعدائه للشيخة موزه المسند والرافض لانقلاب والده على جده الشيخ خليفة آل ثاني برحمة الله.
محاولة الاغتيال للشيخة موزة تكشف عن تحول جديد من المتوقع أن يحدث تصفية حسابات داخل النظام القطري الحاكم ودخول أطراف أخرى للصراع على السلطة من الطامحين لها مثل وزير الخارجية السابق حمد بن جاسم الذي يعتقد أن إمارة قطر حق شرعي سلب من أسرته؛ كما يظل أبناء الشيخ عبدالله بن خليفة يرون بأن والدهم جرد من رئاسة مجلس الوزراء وابعد على النظام الحاكم بتخطيط من الحمدين للانفراد بالسلطة ومنحها لأبناء حمد بن خليفة من الشيخة موزة.