اعلان

تعدد الروايات حول سبب تأخر إقامة صلاة المغرب بالحرم المكي 18 دقيقة

Advertisement

اضطر مؤذن الحرم الشريف في صلاة المغرب أمس إلى تأخير إقامة الصلاة 18 دقيقة بسبب تأخر الإمام المُكلف بإمامة المصلين في صلاة المغرب، وسط تساؤلات كثيرٍ من المصلين الذين غصت بهم جنبات الحرم المكي الشريف مما أثار لغطاً وهرجاً حول أسباب تأخر الإمام.

وبحسب “المدينة”، تعددت الروايات غير أن روايتين كانتا هما الأبرز أولهما أن الإمام المُكلف بالإمامة، تعرض لالتهاب حاد وعارض صحي حال دون وصوله للإمامة مما دفع المسؤولين في الرئاسة العامة لشؤون المسجد الحرام والمسجد النبوي للاتصال بالإمام البديل، الذي حضر مسرعاً.
فيما تبرز رواية أخرى حول لبس بين الإمامين حيث اعتقد كل واحد منهما أن الإمامة في صلاة المغرب عند زميله.