اعلان

عبدالله السدحان: كنت أعمل في سن 17 عاماً.. والدراما تعاني من تراجع في الإبداع- فيديو

Advertisement

كشف الفنان عبدالله السدحان عن أبرز الأشياء التي وقعت له في الصغر وأثرت في توجهاته الفكرية وتميزه عن بقية زملاء جيله، مشيراً إلى أن صداقته بأشخاص من جنسيات أخرى خاصةً الأمريكان شكلت فكره بشكل مبكر.

وقال السدحان خلال استضافته ببرنامج “اتجاهات” على قناة “روتانا خليجية”، إنه كان دائماً يبحث عن فرص للعمل خلال فترات الإجازة الصيفية خلال الدراسة الثانوية والتي تتراوح بين شهرين إلى ثلاثة شهور، لافتاً إلى أنه وفق في الحصول على فرصة عمل عند سن الـ16 أو 17 عاماً في مصلحة الإحصاءات العامة.
وأضاف أنه خلال تلك الفترة كانت هناك شراكة تخص المصلحة باسم اللجنة الاقتصادية السعودية الأمريكية المشتركة والتي ساهمت في معرفته ومصادقته لأشخاص من الولايات المتحدة؛ ما ساعد في زيادة المعرفة لديه ونضوجه مبكراً.
ولفت إلى أن الدراما قبل سنوات كانت أفضل من واقعها حالياً خاصةً مع عدم وجود إبداع، رافضاً مزاعم البعض بوجود أعمال فنية بـ”إنتاج ضخم” في المملكة، مشدداً في الوقت نفسه على أن أعماله الأخيرة كان يفترض أن تكون أفضل من ذلك.
وأشار إلى أن هناك مسببات لهبوط مستوى الإبداع بالدراما في مقدمتها أزمة الوقت والميزانية المتاحة، مبيناً أنه بحساب أي عمل درامي يتكون من 30 حلقة فإن كل حلقة سيشارك فيها من 7 إلى 8 فنانين أجر كل منهم في الحلقة 7 أو 8 آلاف ريال ليصبح أجور الصف الأول في هذا العمل الدرامي نحو مليوني ريال، ناهيك عن التصوير والفنانين الثانويين وغيرها من الأمور.
وقلل السدحان من أهمية سن الشخص ووصوله إلى رقم معين، موضحاً أن الأمر الأهم هو امتلاك الشخص للصحة الكافية والفكر الجيد.