اعلان

فقدان الوزن يقلل من احتمالية إصابة النساء بنوع خطير من سرطان الثدي

Advertisement

أظهرت نتائج دراسة أمريكية حديثة، أن تقليل الوزن لدى كبيرات السن قد يقلل من احتمالات إصابتهن بنوع خطير من سرطان الثدي، مقارنة بمن يحتفظن بأوزانهن أو تزيد. وارتبطت السمنة لفترة طويلة بزيادة احتمالات الإصابة بسرطان الثدي، إلا أن الأبحاث السابقة قدمت صورة مشوشة عن إمكانية مساهمة فقدان الوزن في تقليل ذلك الاحتمال. وقام الباحثون في الدراسة التي نشرت في دورية (كانسر) وأجريت على 61 ألف امرأة لفترة طويلة، باحتساب مؤشر كتلة الجسم مرتين، تفصل بينهما ثلاثة أعوام، ثم تابعوا حالاتهم لأكثر من 11 عامًا، أصيب خلالها أكثر من ثلاثة آلاف منهن بسرطان الثدي.

وتبين أن النساء اللاتي فقدن 5 في المئة من أوزانهم خلال الثلاث سنوات الأولى، قلت نسبة احتمالات إصابتهن بالمرض على المدى البعيد بنسبة 12 في المئة. من جهته، قال كبير باحثي الدراسة من مركز “سيتي أوف هوب الطبي الوطني” بولاية كاليفورنيا، روان تشلبوسكي: “إن النتائج التي توصلنا إليها تشير إلى أنه بإمكان النساء تقليل خطر إصابتهن بالسرطان بعد فقدان بعض الوزن”.