اعلان

شاهد: إنقاذ “149” محتجزًا وإخلاء “140” أسرة وإيواء “1028” فردًا بقريتي “باير وغطّي” بالقريات

Advertisement

تسبّبت الحالة المطرية على منطقة الجوف ومحافظاتها خلال الـ”24″ ساعة الماضية وبالأخص في محافظة القريات؛ في جريان العديد من الأودية والشعاب كان أخطرها القادمة من دولة الأردن الشقيقة إلى محافظة القريات وقراها، والتي أدّت إلى احتجاز عشرات العوائل والبيوت بقرى “باير وغطي والعقيلة”؛ ما استدعى الجهات المعنية إلى إخلاء الأهالي ببعض هذه القريات وإنقاذ “41” محتجزًا وإخلاء “140” أسرة بقريتي “باير وغطي”.

وفي بيان لمديرية الدفاع المدني بمنطقة الجوف، أوضح المتحدث الإعلامي النقيب عبدالرحمن بن عبدالعزيز الضويحي: “تم إخلاء ثلاث قرى بمحافظة القريات وهي “باير والوادي والعقيلة” تم إيواؤهم بالكامل، في حين تمكّنت فرق الدفاع المدني بمحافظة القريات مِن إنقاذ عدد “41” شخصًا كانوا محتجزين بقرية “باير”، كما تم إنقاذ عدد “3” أشخاص آخرين في “شعيب حصيدة الغربية” دون إصابات ولله الحمد”.

وأضاف “الضويحي”: “تم إخلاء وإيواء “140” أسرة مكونة من “1028” فردًا تضرّرت منازلهم من مياه الأمطار؛ وذلك إلى أن تعود الأوضاع لطبيعتها تنسيقاً مع الجهات ذات العلاقة؛ حيث بلغ إجمالي عدد المحتجزين الذين تم إنقاذهم حتى الآن “149” دون إصابات عدا إصابة واحدة، مشيراً إلى أن معظم البلاغات التي تم استلامها تنحصر بدخول مياه الأمطار للمنازل واحتجاز مركبات وحوادث كهربائية وسقوط بعض الأسقف جراء الأمطار”.

وحذّر النقيب “الضويحي” من مخاطر السيول والأمطار، مشددًا على ضرورة تعاون المواطنين والمقيمين واتباع تحذيرات الدفاع المدني وعدم المجازفة ودخول الأودية وقت جريانها والابتعاد عن مواقع تجمعات المياه وعن مصادر الكهرباء أثناء هطول الأمطار وجريان السيول. من جهته أخرى اتّهم مواطنون بقريتي “غطي والعقيلة” شرق القريات، مشروع “سكة القطار” الحالي بالتسبّب في احتجاز جريان مياه الأمطار وتحويل مسارها نحو القريتين؛ ما تسبّب بهذه الأزمة التي تتكرّر معهم كل عام، مطالبين بوضع الحلول الدائمة لها وحمايتهم ومنازلهم من الغرق بمياه السيول وتضرّرهم ماديًّا ونفسيًّا منها.