اعلان

اختطاف أمين منظمة مؤمنون بلا حدود في الأردن وحرق لسانه والكتابة على ظهره بـ سكين -صور

Advertisement

تعرض الأمين العام لمنظمة ” مؤمنون بلا حدود ” في الأردن “يونس قنديل”، للاعتداء الوحشي، من قبل مجهولين بعدما اختطفوه لساعات تحت تهديد السلاح.

وقالت المنظمة إن مجهولين اختطفوا “قنديل” يوم الجمعة الماضية، وقاموا بإنزاله من سيارته تحت تهديد السلاح في العاصمة الأردنية عمان، وقادوه إلى منطقة نائية، حيث أحرقوا لسانه وكسروا إصبعه، واستخدموا سكينا حادا للكتابة والحفر على ظهره بطريقة مروعة.
وأكدت المنظم في بيان لها أن المجهولين عذبوه بالأدوات الحادة والحرق، كما قام المعتدون بوضع شيء على رأسه وزعموا أنه قنبلة موقوتة، ستنفجر حال حرّك رأسه لكن تبين أن هذا الشيء هو مصحف.