اعلان

يوم العزّاب يدر على علي بابا 10 مليارات دولار في ساعة

Advertisement

تمكّن عملاق التجارة الإلكترونية الصيني، علي بابا من إنجاز مبيعات قيمتها 69 مليار يوان (9.92 مليار دولار) في الساعة الأولى من يوم العُزاب السنوي، الأحد، بزيادة نحو 21 في المئة مقارنة مع العام الماضي حين بلغت مبيعات أول ساعة 57 مليار يوان.

ويوم العُزاب أكبر مناسبة للتجارة الإلكترونية في أنحاء العالم، وفي العام الماضي بلغت مبيعاته 168 مليار يوان (24.15 مليار دولار).
وجرت العادة أن تدشن مجموعة علي بابا الحدث السنوي بحفل ضخم شاركت فيه هذا العام المغنية الأميركية مارية كاري وفنانة يابانية تقلد بيونسيه وعرض لسيرك دو سوليه.
ومن المتوقع أن يكون هذا آخر يوم عُزاب للشركة تحت رئاسة مؤسسها ورئيس مجلس الإدارة جاك ما.
وقالت المجموعة في سبتمبر إن الرئيس التنفيذي دانييل تشانغ سيتولى منصب رئيس مجلس الإدارة في العام المقبل.
وفي حين تنمو المبيعات باطراد، فإن سهم المجموعة انخفض 16 بالمئة العام الحالي وسط حالة من الضبابية الاقتصادية نتيجة الخلافات التجارية المتصاعدة بين الصين والولايات المتحدة.
وفي وقت سابق من الشهر الجاري، عدلت علي بابا توقعاتها لإيرادات العام بأكمله، الأمر الذي أثار قلق المستثمرين، وقالت الشركة إن مبيعات السلع باهظة الثمن ستتأثر سلبا.
وبغية تعويض ذلك، ستتقاضى الشركة دخلا أقل من منصاتها في المدى القريب من أجل استبقاء العلامات التجارية والمشترين الجدد، حسبما ذكرت الشركة.
وهذا العام، قالت علي بابا إن نحو 180 ألف علامة تجارية تشارك في يوم العٌزاب وإن المبيعات اقتربت من 20 مليار دولار بحلول الساعة العاشرة صباحا بالتوقيت المحلي.
وبدأ الصينيون بالاحتفال في “يوم العُزاب” في تسعينيات القرن الماضي داخل الجامعات، للترويح عن أنفسهم ومنح بعضهم البعض فرصة للبحث عن شريك مثالي، لكن مع مرور الوقت دخلت عادات جديدة على هذا اليوم، ومنها التسوق الإلكتروني بهدف تبادل الهدايا.
وتقدم المتاجر الإلكترونية في الصين خلال هذا اليوم، عروضا مغرية على أسعار الملابس ومستحضرات التجميل والهواتف الذكية والحواسيب المحمولة وغيرها.
ويتهافت العُزاب على شراء ما يريدون شراءه من المواقع الإلكترونية، وخاصة “علي بابا”، بأسرع وقت ممكن قبل نفاد الكمية، نظرا لوجود عدد ضخم من الزبائن في هذا اليوم، للاستفادة من الخصومات على أسعار البضائع.
واختار العزاب في الصين يوم 11-11 (الحادي عشر من نوفمبر) للاحتفال بيوم العُزاب، بسبب تكرار الرقم (1) وإشارته إلى الوحدة.