اعلان

مسجد باسم السيدة عائشة يربك معتمرين.. والشؤون الإسلامية تتخذ هذا الإجراء

Advertisement

وجهت وزارة الشؤون الإسلامية والدعوة والإرشاد فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة بتغيير مسمى مسجد السيدة عائشة الكائن بحي بطحاء قريش إلى “مسجد بكة”.

وبحسب “مكة”، قال الوكيل المساعد لشؤون المساجد والدعوة والإرشاد بالفرع الدكتور عبدالله الجويبري أن معلومات وردت بوجود عدد من الحجاج والمعتمرين يتوافدون على جامع السيدة عائشة بحي بطحاء قريش ظنا منهم أنه الميقات، مؤكدًا أنه جرى اتخاذ الإجراء اللازم في اعتماد تغيير لوحة الجامع بالمسمى الجديد.
وقال المواطن سمير الندوي إن أهالي الحي فوجئوا منذ أشهر بتسمية أحد مساجد الحي باسم مسجد السيدة عائشة، وهو الاسم المعني بالميقات الذي يعرفه غالبية المعتمرين وزوار المسجد الحرام، لافتًا إلى أن معتمرين وزوار يفدون إلى المسجد من وقت إلى آخر ظنا منهم أنه الميقات، وسبق أن قابل أحدهم ووجهه إلى مسجد السيدة عائشة “الميقات” الكائن بحي التنعيم بنفسه وتصحيح وجهته.
وذكر محمد الزهراني أن مما زاد الأمر تعقيدًا إطلاق أحد أصحاب المحلات المجاورة على محله مسمى بقالة التنعيم، وبهذا يظن بعض الزوار والمعتمرين أن وجهتهم صحيحة، وأن المسجد الموجود هو ميقات حي التنعيم، مبينا أن هناك معتمرين عندما يرشدهم إلى مسجد السيدة عائشة الصحيح في التنعيم يردون عليه لماذا سمي مسجد حيكم باسم السيدة عائشة والجميع يعرف أنه اسم خاص بالميقات.