بالفيديو: تجاهلوا التحذيرات حبًّا في المغامرة.. هذا ما فعله شبان في أمطار الرياض

مواطنون يوثقون مشهدهم قبل الغرق وبعده في مقاطع تُظهر استهتارهم بالتحذيرات

نجا عدد من المتهورين في الرياض من الغرق في أمطار الرياض بعد دخولهم في أحد الإنفاق المغطاة بالمياه، وذلك بعد الأمطار التي ضربت العاصمة عصر اليوم الجمعة.

وكشفت مقاطع عدة، تناقلها عدد من مستخدمي شبكات التواصل، تحدي مجموعة شباب متهورين يستقلون مركبتين؛ إذ قاموا بالدخول للنفق المغطى بالمياه وسط صيحات وتحذيرات من الناس الموجودة أعلى النفق بعدم المجازفة، قبل أن تغير المياه توازن المركبتين، وظلوا عالقين، تغمرهم المياه الكثيفة. وأظهرت المقاطع أن عدد الشبان ٥ أشخاص، وتمكنوا من الخروج والطلوع لأعلى إحدى المركبتين، قبل أن يقوموا بتشجيع أنفسهم، والخروج من النفق ظنًّا منهم أن ما فعلوه عمل بطولي؟ إلا أن عددًا من المواطنين طالبوا بمعاقبتهم؛ حتى لا تصبح مثل هذه المقاطع ترويجًا بين أوساط الشباب، وخصوصًا أن عددًا من المناطق والمحافظات تشهد حالة مطرية غزيرة، قد يحدث معها ما لا تُحمد عقباه.

من جانبه، أوضح الدفاع المدني بمنطقة الرياض أنه باشر ٢٤٠٠ بلاغ نتيجة الأمطار التي هطلت، وتم إخراج ٩٣ شخصًا محتجزًا و٧١ مركبة عالقة في تجمعات مياه بمواقع عدة دون تسجيل إصابات أو وفيات. فيما أفاد مرور الرياض بتحويل الحركة المرورية للتقاطعات والأنفاق في الدائري الشرقي وطريق ديراب والدائري الغربي. مهيبًا بالجميع إلى توخي الحيطة والحذر نتيجة تجمع مياه الأمطار. يُشار إلى أن المدير العام للدفاع المدني، الفريق سليمان بن عبد الله العمرو، كشف وفقًا لصحيفة “سبق” اليوم عن تكوين لجنة، تعمل حاليًا، بشأن معاقبة متهوري وأصحاب مغامرات السيول، وقريبًا سيتم إعلان جميع التفاصيل التي ستصدر بحق المتهورين من الشباب وغيرهم من الذين يقومون بمغامرات وتصرفات خطيرة، ويعرِّضون أنفسهم ومَن معهم للخطر أثناء جريان السيول والأمطار؛ الأمر الذي لاقى ترحيبًا من المواطنين مطالبين بسرعة تنفيذ تلك العقوبات.