النساء اللاتي يستيقظن مبكرًا أقل عرضة للإصابة بسرطان الثدي بـ48 %

توصلت دراسة حديثة أجراها باحثون في بريطانيا، إلى أن النساء اللاتي يستيقظن مبكرًا أقل عرضة للإصابة بمرض سرطان الثدي بنسبة 48 في المئة مقارنة بغيرهن. ووجد فريق البحث من “جامعة برسيتول” أن النساء اللواتي ينمن فترة أطول من اللازم -أي أكثر من 8 ساعات- معرضات لارتفاع خطر الإصابة بالسرطان بنسبة 20 في المئة لكل ساعة نوم إضافية، وفقًا لـ”ديلي ميل” البريطانية. ويعتقد العلماء أن النوم في وقت متأخر من الليل يؤثر على الساعة البيولوجية لجسم المرأة ويزيد المخاطر، ويعكس ذلك نتائج دراسات سابقة والتي وجدت أن العمل في النوبات الليلية والتعرض للمزيد من الضوء الصناعي يزيد من حالات الإصابة بالسرطان.

مدى صحة البحث

تقول منظمة الصحة العالمية إن أي اضطراب في الساعة البيولوجية، بسبب نوبات العمل، ربما يكون مرتبطًا باحتمال الإصابة بالسرطان. وتشير الدكتورة كليونا كيروان، وهي استشارية جراحة الثدي وباحثة في جامعة مانشستر، إلى أنه “لا يمكننا التأكد من نتائج أي بحث مئة بالمئة، لكن الدراسة قدمت نتائج رائعة ودلائل واضحة على كيفية تأثير ساعات أجسامنا البيولوجية وتفضيلاتنا الطبيعية في النوم على نشوء سرطان الثدي”.