المُدَخِّنَات أكثر عُرضة للأزمات القلبية من المُدخنين

أكدت دراسة جديدة من جامعة أكسفورد أن النساء المدخنات يواجهن خطر الإصابة بالنوبات القلبية أكثر من الرجال المدخنين، خاصة اللواتي يعانين من ارتفاع ضغط الدم. وأشار البحث إلى أن النساء المصابات بالنوع الثاني من السكري معرضات أيضا لخطر الإصابة بالنوبة القلبية أكثر من الرجال، وتزداد خطورة الموقف في حال كانت النساء تعشن حياة غير جيدة على المستوى الصحي. وأضافت الدراسة التي نشرت في المجلة الطبية البريطانية، أن الرجال، بشكل عام وبعيدا عن عنصر التدخين، هم الأكثر عرضة بثلاث مرات للإصابة بالنوبات القلبية من النساء، كما أنها تهاجم الرجال في عمر أصغر منهن، إلا أنها ترتفع لدى النساء إذا كان لديهن بعض المخاطر القلبية.

ونصحت الدراسة، التي أجريت على أكثر من 500 ألف مشارك تتراوح أعمارهم بين 40 و 69 عاما، الأطباء بأنه ينبغي عليهم توخي الحذر عندما تكون مريضاتهم من كبار السن أو من المدخنين أو مصابين بداء السكري أو يعانون من ارتفاع ضغط الدم. وسلطت نتائج الدراسة الضوء على أهمية الوصول إلى علاجات تراعي مرضى السكري وارتفاع ضغط الدم، وفقدان الوزن، وأيضا على برامج الإقلاع عن التدخين للنساء والرجال في منتصف العمر وكبار السن، وتوصلت إلى أن النساء اللواتي يدخن أكثر من 20 سيجارة في اليوم كان لديهن ضِعف خطر الإصابة بنوبة قلبية أكثر من الرجال الذين دخنوا نفس عدد السجائر.