أبل توقف إنتاج هاتفها الجديد لهذا السبب

كشفت صحيفة نيكاي اليابانية أن شركة أبل الأميركية العملاقة قد طلبت من المؤسسات المتعاونة معها إيقاف الخطوط الإضافية لإنتاج هاتفها الذكي الجديد أيفون XR، والذي كانت قد كشفت عنه خلال سبتمبر الماضي.

ووفقًا لما جاء في الصحيفة اليابانية، فإن شركة أبل أبلغت مجمعي الهواتف الذكية “فوكسكون” و “بيجاترون” بوقف خطط إنشاء خطوط إنتاج إضافية مخصصة لـ “أيفون XR”، وذلك بعد معدلات مبيعات غير مرضية في أكتوبر الماضي. وقال التقرير نقلًا عن مصادر سلسلة التوريد إن أبل طلبت أيضًا من شركة “ويسترون” الصغيرة للأجهزة المحمولة أن تحتفظ بأوامر بدء استعادة الإنتاج، لكن الشركة لن تتلقى أي طلبيات على جهاز أيفون XR على الأقل هذا الموسم. ونقلت صحيفة نيكاي عن مصدر قوله: “بالنسبة لجانب فوكسكون، فقد أعدت لأول مرة ما يقرب من 60 خطًا لتجميع طراز أيفون XR من شركة أبل، ولكن في الآونة الأخيرة لا تستخدم سوى 45 خط إنتاج، حيث قال أكبر زبائنها إنها لا تحتاج إلى تصنيع هذا العدد حتى الآن، وسط هذا الضعف من معدلات الطلب.

سادت حالة من الاستياء الجماهيري تجاه شركة أبل الأميركية العملاقة، بعد ظهور أول عيوب نظام تشغيل جهازها الجديد iOS 12.1، الأمر الذي كشف عن بعض الأضرار للهواتف السابقة لسلسة أيفون. التحديث الأخير من نظام التشغيل الذي أصدرته أبل شمل مجموعة من العيوب الضخمة لأداء أجهزة الهواتف الذكية التي تم إصدارها العام الماضي. واعتبرت نسبة كبير من الجماهير عبر تويتر أن هذا النسق كان متعمدًا من أجل إجبار الجمهور على شراء النسخ الأحدث من هواتف أيفون، والتي ظهرت في سبتمبر الماضي. ويرجع هذا الغضب إلى مساهمة نظام التشغيل في تحسين أداء هواتف أيفون XS وXS MAX الجديدة وليس النسخة الأرخص XR، والتي تم الكشف عنها في محفل أبل السنوي منذ شهرين.