“مسند الرأس” أكثر الأماكن تلوثاً على الطائرة

كشفت دراسة حديثة أجريت من قبل شركة “ماركت بليس” لأبحاث الطيران، بأن مسند الرأس يعتبر أكثر الأماكن التي تحتوي على جراثيم على متن الطائرة. وقد أجرت الشركة بحثاً على 19 رحلة قصيرة بين مدينتي أوتاوا ومونتريال الكنديتين، في أوقات مختلفة خلال اليوم على كل رحلة من رحلات الصيف الماضي. وقام فريق البحث بأخذ عينات من خمسة أماكن في الطائرة شملت حزام الأمان ومسند الطعام ومسند الرأس وجيب المقعد ومقبض الحمام، بحسب صحيفة “ديلي ستار” البريطانية.

وأرسلت بعد ذلك العينات إلى المختبر بـ”جامعة غيلف” الكندية، ليتم اختبارها من قبل عالم الأحياء المجهرية كيث ورينر، وفحص نسبة انتشار البكتيريا والعفن فيها، وتبين من الفحوصات أن مسند الرأس هو المكان الأكثر تلوثاً بالجراثيم في الطائرة، يليه جيب المقعد. ووفقاً للتقرير، فإن نصف الأسطح التي تم اختبارها تقريباً تحتوي على مستويات عالية من البكتيريا أو الخميرة أو الفطريات التي قد تعرض الشخص لخطر الإصابة بتشنجات شديدة في المعدة والتقيؤ والإسهال. وحذّر التقرير من أن بعض أنواع البكتريا التي تم اكتشافها على مسند الرأس في مقعد الطائرة، قد تؤدي إلى الإصابة بأمراض تهدد الحياة.