اتهام جديد لإدارية جامعة بيشة بتكرار التصرف غير اللائق تجاه “ضحيتي النافذة”

اتهم شقيق إحدى طالبتي جامعة بيشة، اللتين أصيبتا في سقوط نافذة عليهما في الجامعة، الإدارية التي سبق وأن اتهمها بالإهمال بتكرار تصرفها غير اللائق بتفتيش هواتف الطالبتين وذلك بعد عودتهما للدراسة بالجامعة أمس الإثنين. وأوضح خالد الشمراني، وفقاً لـ”عكاظ”، أن هاتفي شقيقته وزميلتها سحبا منهما أمس الإثنين وجرى تفتيشهما، كما اخضعتا للتحقيق دون إبلاغ وليي أمريهما، وهُددتا بالإحالة للنيابة العامة، مضيفاً أن مسؤول الأمن والسلامة بالجامعة رفض كشف فحوى التحقيق الذي أخضعت له شقيقته وزميلتها.

وأضاف الشمراني، أن مسؤول الأمن والسلامة قال إن الموضوع يتعذر حله وديا بعد وصوله إلى الإعلام، وأن الطالبتين اتهمتا الجامعة زوراً وبهتاناً لأن الحادثة كانت خارج الجامعة، فيما أكد متحدث الجامعة أن الطالبتين داومتا أمس الإثنين، وأن الجامعة ستصدر بيانا حول القضية. يذكر أن طالبتين بكلية البنات بجامعة بيشة أصيبتا ونقلتا للمستشفى أمس الأحد بعد سقوط شباك زجاجي عليهما في الجامعة، في حين اتهم شقيق إحدى الطالبتين الجامعة بالإهمال، وأن من نقلهما للمستشفى سائق الحافلة، مبيناً أن إحدى إداريات الجامعة قالت لهما “بلاش دلع”، طالبة منهما النهوض والتوجه إلى القاعة.