“شباب نفي” ينقذون ذئبًا بعد سقوطه في خزان منزل.. ويقولون: موقفنا إنساني حثنا عليه الإسلام -فيديو

أنقذ أربعة شباب من مركز نفي، ذئبًا سقط في خزان مياه أرضي لمنزل قيد الإنشاء، بعد ملاحقته من أحد السكان، بعدما ظلّ الذئب يسبح بالماء ويعوي حتى قاموا بإنقاذه على الرغم من الخطورة، محتسبين الأجر في ذلك الحيوان الذي تعرض في السنوات الأخيرة لأبشع عمليات إبادة ودهس من أعداء الحياة الفطرية والذين تسببوا في إخلال التوازن البيئي حتى أوشكت الذئاب على الهلاك. فقام هؤلاء الشباب بإطلاق سراحه في الصحراء ليكمل بقية حياته بعيدًا عن بنادق الصيادين العابثين وعجلات مركبات المتباهين بقتله وتصويره معلقًا على هيكل السيارة.

ووفقًا لصحيفة سبق يروي الشاب غازي صالح الحبردي التفاصيل بقوله: “مررت بجانب الخزان فوجدت الذئب قد سقط فيه فحاولت إخراجه بمعاونة أخي مشاري لكن من دون جدوى ثم قمت بوضع حبل حول جسده وانتشلته من الغرق بعدما أوشك على الهلاك”. واختتم قائلاً: “أخرجناه وهو بصحة جيدة ولم يعتدِ علينا، ثم ذهبنا به لجبال بعيدة بمعاونة بعض الأقارب وأطلقنا سراحه، والهدف هو المحافظة على الحيوانات والبيئة من القتل والعبث، وهذا موقف إنساني حثّ عليه ديننا الإسلامي، فالبيئة تتعرض للخراب والدمار وواجب الإنسان رعايتها والذئب مخلوق لغرض وله وظيفته في الحياة البرية لا يجب قتله والتفاخر بذلك”.