جامعة هارفارد تلغي محاضرة لـ تركي الفيصل.. والأمير يكشف السبب ويعلق على قرارها

أعلن الأمير تركي الفيصل، أن جامعة “هارفارد” الأمريكية ألغت ترتيباً سابقاً لاستضافته هذا الأسبوع لإلقاء محاضرة في الجامعة.

ونقل موقع “ذي ديلي بيست” الأمريكي عن الفيصل، خلال مقابلة معه في منزله بفرجينيا، قوله: “ببساطة، لا أستطيع فهم كيف لشخص مثلي أن يكون له علاقة بأي مما يحدث في المملكة.. وأن يتعرض للغمز، أو يوصم بالذنب من مؤسسة مثل هارفارد”.
وأضاف: “تلقيت الملاحظة.. وبأدب شديد بأنه قد لا يكون هذا هو الوقت المناسب لك للحضور وإلقاء محاضرة بسبب قضية خاشقجي”.
وأشار الفيصل إلى إنه يجب تشجيع المشاركة الأكاديمية وتبادل الناس للمعرفة، بدلا من إيقافها أو توقفها .
ولفت الموقع إلى أن جامعة هارفارد لم ترد على طلبات التعليق بشأن اعتذارها من الفيصل، مشيراً إلى أنها تتمتع بعلاقات طويلة مع العائلة ، وسبق لها أن قبلت تلقي مبلغ 20 مليون دولار من الأمير الوليد بن طلال عام 2005، لتوسيع قسم الدراسات الإسلامية فيها.