مغردون سعوديون يشنون حملة لمقاطعة أمازون

دشن عدد من المغردين السعوديين، اليوم الأحد، عبر موقع “تويتر”، هجوما حادا على موقع الشراء الإلكتروني الأمريكي “أمازون”.
ودشن سعوديون حملة لمقاطعة “أمازون”، عبر هاشتاغ “مقاطعة أمازون”، الذي احتل المركز الأول مباشرة، في قائمة أكثر الموضوعات رواجا على موقع تويتر.

ويرجع سبب مطالبة سعوديين بمقاطعة “أمازون” لأن المالك، جيف بيزوس، يمتلك صحيفة “واشنطن بوست” الأمريكية، التي تعتبر من أبرز وسائل الهجوم على السعودية، بعد الإعلان عن مقتل الصحفي جمال خاشقجي في القنصلية السعودية في إسطنبول.
وكتب مغرد: “مالك أمازون هو من يمتلك الواشنطن بوست التي تعتبر الذراع الاعلامي الأبرز في الهجوم على السعودية ولها علاقات قوية مع تركيا التي زرعت جمال خاشقجي فيها والآن بعد موته أردوغان بنفسه يكتب فيها ضد المملكة وضد قيادتها أردوغان أصبح يتحدث على المكشوف حول نواياه حول الحرمين”.
وقال مغرد آخر: “تم حذف أمازون وسوق. كوم بالاتفاق مع جميع أفراد العائلة يا كثر أسواقنا أحلا وأشرف ألف مرة من أمازون دام عزك يا وطن”.
وتأتي مطالب السعوديين بمقاطعة “أمازون”، تزامنا مع انخفاض ثروة مؤسس الشركة جيف بيزوس، على مدار اليومين الماضيين بعد تراجع سهم “أمازون”، بحسب قائمة “بلومبرغ” لمليارديرات العالم.
وفقد بيزوس قرابة 19.2 مليار دولار خلال الجلستين الماضيتين، وفقا لمؤشر “بلومبرغ” للمليارديرات، في ظل موجة بيع للأسهم في الأسواق العالمية بسبب مخاوف على نمو الاقتصاد العالمي والتوترات التجارية.