اعلان

قيادي بارز في المؤتمر الشعبي العام يعلن انشقاقه عن ميلشيا الحوثي.. ويكشف عن الأسباب

Advertisement

Advertisement

أعلن الشيخ عادل حسين الكميم عضو اللجنه الدائمة الرئيسية للمؤتمر الشعبي العام انشقاقه عن ميليشيات الحوثي.

وقال الكميم، في تصريحات تليفزيونية، أن أسباب انشقاقه هو الدمار الذي خلفته الميليشيات خلال فترة سلطتها، وطالب مشايخ طوق صنعاء بتصحيح موقفهم والوقوف إلى جانب الشرعية فيما دعا أعضاء حكومة الانقلاب الحوثي للانسحاب منها.
وتابع إن كل المجتمع اليمني وعلى رأسه المشايخ لابد وأن يتخذوا موقفا في القريب العاجل بالتحرك القوي نحو جماعة الحوثي، وخاصة بعد انكشاف سياستها الرامية إلى الإرهاب في اليمن.
ودعا الشباب اليمني وكل القيادات الشبابية والطلابية، الذي وصل إلى قناعة من وجهة نظره أن الجماعة الحوثية سلكت طريقا يؤدي إلى الهاوية بمؤسسات الدولة اليمنية هلاك اليمن، إلى أخذ زمام المبادرة للجهز على تلك الجماعة التي ستؤدي إلى تدمير اليمن حال استمرارها في أعمالها التي تركز على الشباب والطلبة في المقام الأول.
وأكد أن “كل الخيارات المتاحة قد استعملوها مع الحوثي، فما وجنا منهم إلى الكذب واستمرار الحرب، وهذا ما كان واضحا من وموقفهم من الدعم الإيراني في اليمن والمعادي للعروبة”.