قاتل لاعب ساو باولو البرازيلي يكشف عن دوافع الجريمة: دانييل فريتاس كان على وشك اغتصاب زوجتي

بعد مأساة كروية في البرازيل راح ضحيتها لاعب نادي ساو باولو البرازيلي، دانييل كوريا فريتاس، الذي عثر عليه مقتولا و”مشوها” قرب حانة، تم الكشف عن ملابسات وأسباب الحادث المأساوي، الذي هز البلاد.

وذكرت صحيفة “ماركا” الإسبانية، أن رجل الأعمال البرازيلي، أديسون بريتس، كشف ملابسات الحادث، مشيرا إلى أن الدافع وراء قتله لاعب نادي ساو باولو البرازيلي، المعار إلى “ساو بينتو”، هو أن اللاعب كان على وشك اغتصاب زوجته.
وأوضحت الصحيفة، نقلا عن تسجيل تلفزيوني عرضته قناة برازيلية، أن “اللاعب دانييل كوريا فريتاس كان مدعوا إلى بيت بريتس لحضور حفل عيد ميلاد ابنته آلانا (18 عاما)”.
وادعى رجل الأعمال “أنه سمع صوت زوجته وهي تصرخ طلبا للنجدة، فهرع إلى الغرفة ورأى لاعب كرة قدم عاريا من ملابسه ويحاول اغتصابها”.
من جانبها، أكدت ابنة رجل الأعمال رواية والدها في نفس التسجيل، الذي عرض على القناة البرازيلية، مشيرة إلى أن من كانوا بالحفلة هرعوا إلى غرفة نوم والدتها عقب سماع صرخاتها تستغيث.
وفي سياق الحادث، كشفت الشرطة البرازيلية، أن برنامج “واتساب” الخاص باللاعب احتوى على رسالة مرسلة لأحد أصدقائه مفادها: “سأقوم بالتهام أم صاحبة حفلة عيد الميلاد”.
يذكر أنه تم العثور على اللاعب (24 عاما) في 28 أكتوبر الماضي، في إحدى الغابات مقتولا وتعرض للتعذيب والتمثيل بجثته، حيث قطع رأسه وعضوه التناسلي.
وبدأ فريتاس مسيرته الكروية كلاعب محترف في صفوف بوتافوغو البرازيلي، قبل الانتقال عام 2015 إلى ساو باولو، أحد أبرز أندية كرة القدم في البلاد.