اعلان

في واقعة مثيرة.. مؤتمر جماهيري للمجلس البلدي بالقنفذة به 11 متحدثا والحضور 3 فقط

Advertisement

Advertisement

شهدت محافظة القنفذة واقعة مثيرة، إذ عزف الأهالي عن حضور أحد اللقاءات الجماهيرية مع أعضاء المجلس البلدي بالمحافظة، لعدم قناعتهم بجداواها.

ورغم تجاوز عدد سكان المحافظة 270 ألف نسمة، إلا أن لقاء المجلس البلدي بالأهالي، الذي أُقيم مساء الإثنين الماضي بقاعة تتسع لأكثر من 300 شخص، لم يحضره سوى ثلاثة من الأهالي فقط، بينهم رئيس مجلس بلدي سابق، ومدير تعليم سابق، ومدير مركز لتنمية الأسرة، فيما شهدت المنصة الرئيسة للقاء تواجد جميع أعضاء المجلس الـ11.
ووفقا لصحيفة الـ”الوطن”، فإن اللافت أن لقاءً أخر لقيادات الشؤن الصحية بالمحافظة قبل لقاء المجلس البلدي، لم يتجاوز الحضور فيه 22 شخصا أكثرهم يمثلون القيادات ومنسوبي الصحة.
من جانبه، قال عضو اللجنة السياحية المحلية عبدالرحمن حلواني إن “سبب هذا العزوف يعود لوجود قناعة لدى بعض الأهالي بعدم جدوى هذه اللقاءات، نظرا لغياب المشاريع، وعدم تلبية هذه الإدارات مطالب الأهالي والوعود التي يطلقونها، والتي سرعان ما تختفي عند اصطدامهم بواقع العمل”.