اعلان

“فضيحة مدوية”.. مستشار “خامنئي” يتعاطى المخدرات !

Advertisement

Advertisement

فجرت وثيقة سرية فضيحة مدوية، كشفت من خلالها أسباب قرار رئيس الجامعة الحرة في إيران “فرهاد رهير” تقديم استقالته من منصبه في 28 فبراير الماضي. وكشفت الوثيقة السرية التي نشرها موقع “آمد نيوز” الأيراني المعارض لنظام الملالي، أن الاستقالة جاءت بسبب الكشف عن معلومات تفيد بتعاطي علي أكبر ولايتي، كبير مستشاري المرشد الإيراني علي خامنئي، المخدرات في الجامعة.

وأشارت الوثيقة التي تم إرسالها من قبل أبو الفضل شمس، رئيس الحرس الأمني للجامعة الحرة في طهران، إلى رئيس الجامعة قبل استقالته، إلى أن “علي أكبر ولايتي الذي يتولى رئيس مجلس أمناء الجامعة الإسلامية الحرة ويتولى منصب مستشار خامنئي للشؤون الدولية، بتعاطي المخدرات داخل الجامعة. وأشارت الوثيقة المسربة نوع المخدرات الذي كان يشربه علي أكبر ولايتي هو مخدر “الأفيون”. وطالب رئيس الحرس الأمني من فرهاد رهبر أن يبلغ علي خامنئي بتصرفات مستشاره علي أكبر ولايتي ويحاسبه على خلفية الانتهاكات التي يقوم بها، مبينًا أن “تعاطي ولايتي المخدرات أصبح قضية غير مخفية على الجهات الأمنية التي تتولى حراسة الجامعة الحرة”.